عاجل

no comment

فيديو لحيوان المُدرع متنقلاً في غابة بوليفية حوّلتها الحرائق إلى رماد

حولت النيران في بوليفيا مساحات واسعة خضراء فيها أحراج وغابات إلى رماد. حتى رئيس بوليفيا نفسه، إيفو موراليس، انضم إلى رجال الإطفاء سابقاً اليوم (الأربعاء)، في سانتا روزا، لمساعدتهم في إطفائها، ولكنها لا تزال مشتعلة، على الرغم من كلّ الجهود التي تبذل يومياً. أميركا اللاتينية تشبه جهنم مؤخراً. لقد التهمت النيران قسماً لا يستهان به من غابة استوائية في بوليفيا، وسهول عشبية قرب الحدود مع باراغواي، ما تسبب بخسائر فادحة في الثروة البيئية والحيوانية. ويقول الخبراء الذين يتابعون الأزمة عن كثب، إن الخسائر ليست محصورة بالأشجار والأحراج فقط، إنما الحيوانات نالت قسطها أيضاً مع أنها لم تقترف ذنباً. تكابد الحيوانات يومياً، وكثيراً، فتلك التي لم تحترق بالنار، تعاني من شح المياه، أو من الدخان الكثيف الذي وصل إلى عواصم عدة في أميركا اللاتينية. في الفيديو أعلاه، رغم سقوط زملائه بسبب النار، يبدو حيوان المدرع (أرمادييُّو)، الناجي الوحيد، والمقاتل الأخير، في أرض قاحلة جرداء، حوّلتها النيران إلى مساحة مخيفة من الموت...

No Comment المزيد من

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox