عاجل

الجيش الإسرائيلي: إيران تكثف الجهود لإقامة منشآت للصواريخ دقيقة التوجيه لجماعة حزب الله في لبنان

 محادثة
الجيش الإسرائيلي: إيران تكثف الجهود لإقامة منشآت للصواريخ دقيقة التوجيه لجماعة حزب الله في لبنان
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

اتهمت إسرائيل إيران يوم الخميس بتكثيف الجهود الرامية لإقامة منشآت للصواريخ الدقيقة التوجيه لجماعة حزب الله في لبنان، وذلك في تحذير مستتر لبيروت من أن الضربات الإسرائيلية المضادة قد تتصاعد.

وإسرائيل وحزب الله، التي نشبت آخر حرب بينهما عام 2006، في حالة تأهب منذ استخدام طائرتين مسيرتين إسرائيليتين في مطلع الأسبوع لمهاجمة ما وصفه مسؤول أمني في المنطقة بالهدف المتعلق بمشروع الجماعة اللبنانية للصواريخ الدقيقة التوجيه.

وقال حزب الله إنه سيرد على الضربة التي ندر أن تعرضت بيروت لمثلها. وتنفي الجماعة الشيعية المسلحة امتلاك منشآت صاروخية من هذا القبيل. ويتهم لبنان إسرائيل باختلاق ذرائع للعدوان عليه.

وكشف الجيش الإسرائيلي، الذي لم يعلن مسؤوليته عن هجوم الطائرتين المسيرتين، عما قال إنها تفاصيل مشروع كبير ترعاه إيران لتوفير سبل إنتاج الصواريخ الدقيقة التوجيه لحزب الله.

وقال اللفتنانت كولونيل جوناثان كونريكوس المتحدث باسم الجيش إن إيران زادت في الشهور القليلة الماضية وتيرة العمل في هذا المشروع".

وأضاف في إفادة للصحفيين "ما نراهم يفعلونه هو تسريع الخطى... بصفة عامة.. هذا يعني... الإسراع من حيث المباني والمرافق والمواقع ومنشآت التحويل والتصنيع، وهذا يعني المزيد من الأشخاص والعناصر المشاركة في ذلك. المزيد من المواقع".

ومضى يقول "حان الوقت (للحكومة اللبنانية) أن تدرك مسؤوليتها وتفهم حقيقة أنها مسؤولة عما تسمح لحزب الله والحكومة الإيرانية بالقيام به على أراضيها".

وتابع "هي متورطة في تعريض لبنان للخطر وكذلك المواطنين اللبنانيين الذين يستخدمهم حزب الله وإيران دروعا بشرية".

ونشر موقع الجيش الاسرائيلي على تويتر فيديو استعرض فيه عدد من الشخصيات الإيرانية واللبنانية التي قال إنها تقف على رأس مشروع الصواريخ الدقيقة في لبنان

للمزيد على يورونيوز:

عقوبات أمريكية جديدة على شبكتين لهما صلة بإيران وروحاني يدعوة للوحدة لمواجهة "الحرب الاقتصادية"

مصدران: حزب الله يجهز "لضربة مدروسة" ضد اسرائيل رداً على الطائرات المسيرة في بيروت

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox