لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

شقيق بوريس جونسون يقدم استقالته من الحكومة البريطانية

 محادثة
جو جونسون شقيق رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون
جو جونسون شقيق رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قدم شقيق رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الخميس استقالته من حكومة المحافظين التي كان يتولى فيها منصب وزير دولة مؤكدا انه يغلب "المصلحة الوطنية" على "الولاء العائلي".

وكتب جو جونسون المؤيد لاستفتاء ثان حول بريكست فيما يريد شقيقه خروجا من الاتحاد الاوروبي في أسرع وقت، في تغريدة "لقد كان شرفا أن أمثل اوربينغتون (ضاحية في لندن) لتسع سنين وأن أخدم كوزير مع ثلاثة رؤساء وزراء".

وتابع "في الأسابيع الماضية كنت أشعر انني عالق بين الولاء العائلي والمصلحة الوطنية- انه توتر لا يمكن حله ولقد آن الأوان لكي يتولى آخرون مهامي كنائب وعضو في الحكومة".

وعمل جو جونسون بقوة ضد خروج بلاده من الاتحاد الأوروبي في استفتاء العام 2016، وهو ما وضعه في خلاف مع شقيقه الاكبر والأشهر بوريس.

لكنّ ذلك لم يمنع توليه منصب وزير الجامعات والعلوم في الحكومة التي شكّلها شقيقه أخيرا.

وكحال الكثير من الأسر في بريطانيا حاليا، تنقسم عائلة جونسون بشأن بريكست، فشقيقتهم الثالثة راشيل ووالدهم ستانلي يريدان أيضا البقاء في الاتحاد الأوروبي.

وعمل ستانلي في المفوضية الأوروبية في سبعينات القرن الماضي ثم كنائب محافظ في البرلمان الأوروبي، فيما ترشحت راشيل دون نجاح في الانتخابات الأوروبية هذا العام على لائحة حزب معارض لبريكست.

وجاءت استقالة جو جونسون، وهو صحافي سابق على غرار شقيقه بوريس، بعد تمرد 22 من نواب الحزب المحافظ هذا الاسبوع.

وانشق نائب لينضم لحزب الديموقراطيين الليبراليين المؤيد للاتحاد الأوروبي فيما طرد 21 آخرون لتصويتهم ضد استراتيجية جونسون بشأن بريكست.

كما تأتي الاستقالة غداة تصويت البرلمان على تشريع لمنع بوريس جونسون من إخراج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق خروج في 31 تشرين الأول/اكتوبر.

واستغل حزب العمال المعارض استقالة جو جونسون للنيل من شقيقه بوريس.

وكتب نائب رئيس الحزب توم واطسون على تويتر "مجددا، الاشخاص الذين لا يثقون في بوريس جونسون هم الاشخاص الذين يعرفونه جيدا".

وكتب الصحافي في هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" دافيد كورنوك أن استقالة جو تعد "حالة نادرة لسياسي يستقيل لقضاء وقت أقل مع أسرته".

اقرأ أيضا على يورونيوز: