لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

شاهد: ملاكم برازيلي يهدد ماكرون بكسر عنقه وبن علّة حارسه السابق يدخل على الخط

 محادثة
الحارس الشخصي السابق للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الكسندر بن علّة
الحارس الشخصي السابق للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الكسندر بن علّة -
حقوق النشر
أ ف ب
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

بعد هدوء الأوضاع نسبيا في قضية اعتدائه على متظاهرين في فرنسا تعود أخبار الحارس الشخصي السابق للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ألكسندر بن علّة إلى الواجهة من جديد بعد تغريدة نشرها على صفحته في تويتر يدافع من خلالها عن ماكرون.

بن علّة الذي اشتهر في فرنسا في القضية التي تحمل إسمه رد على بطل الملاكمة والفنون القتالية البرازيلي رينزو غراسي المقرب من الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو الذي نشر شريطا مصورا موجها للرئيس الفرنسي يصفه فيه بـ "الميكرون" ويتهمه بسوء كلامه عن البرازيل. وأضاف الرياضي الذي عُين في منصب سفير للسياحة الدولية منذ 15 أغسطس/ آب الماضي "إن النار الوحيدة الموجودة هي تلك التي تحرق قلوب البرازيليين وقلب رئيسنا أيها المهرج. تعال إلى هنا وسأكسر عنقك الذي يشبه عنق الدجاجة".

الحارس الشخصي السابق للرئيس الفرنسي سارع في تغريدته للدفاع عن ماكرون مخاطبا رينزو غارسيا بقوله "يبدو أن رينزو غراسي يحب الثرثرة، إذا أردت ، أقترح مواجهتك في حلبة فنون القتال والدفاع عن النفس. كلامك لا يليق برياضي سابق".

الجدل بين الرجلين لم يتوقف عند هذا الحد، إذ سارع رينزو غارسيا بالرد على بن علّة بتغريدة اعتمد فيها على مجلة برازيلية أثارت فوز بولسونارو في قضية الحرائق في الأمازون، إجابة أثارت بدورها بن علّة الذي كتب في تغريدة جديدة "أنت مجرد أحمق! ويبدو أن عقلك يشبه عقل الدجاج، أتساءل حقيقة عن فائدتك. لمعلوماتك، الأمازون مشكلة تؤثر على البشرية جمعاء. أن تكون في قفص هو أفضل مكان لك، بدلاً من قول الهراء، أجب على دعوتي هل ستأتي إلى باريس لمواجهتي في الحلبة؟".

هذا وأوضح رينزو غراسي لصحفية برازيلية أنه قام بتصوير هذا الفيديو بعد لقائه مع موظفين في الخطوط الجوية الأمريكية الذين أخبروه أن العديد من السياح قاموا بإلغاء رحلتهم إلى البرازيل بسبب ما أسماه بـ الحرائق الزائفة في الأمازون" وأنه يعتقد أن إيمانويل ماكرون قد شارك في نشر هذه الأخبار الزائفة والدعاية الضارة للبرازيل حول هذا الموضوع.

كما قام رينزو رينزو غراسي بمهاجمة ماكرون في نفس الصحيفة حيث شكك في "رجولة" الرئيس الفرنسي كما هاجم بريجيت ماكرون التي وصفها بـ "التنين".

هذه الإهانات تضاف إلى تلك التي صدرت من طرف الرئيس البرازيلي نفسه جايير بولسونارو في أواخر أغسطس/ آب الماضي مباشرة بعد إجتماع مجموعة الدول الـ 7 بمدينة بياريتز في فرنسا ضد إيمانويل وزوجته بريجيت ماكرون. نفس التصرف صدر من بعض المسؤولين السياسيين في البرازيل تجاه ماكرون وعقيلته ما يشكل حلقة جديدة في الصراع بين برازيليا وباريس.