لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

صورة تنتشر على الإنترنت بكثرة بسبب الشبه الشديد بينها وبين لوحة من القرن 17

 محادثة
مجتزأ من زيتية فان غوخ "الليلة المقمرة"
مجتزأ من زيتية فان غوخ "الليلة المقمرة" -
حقوق النشر
Cathrotterdam
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

التقط دورون برلين، وهو طبيب كندي شاب (31 عاماً)، صورة من هاتفه المحمول خلال زيارة سياحية قام بها إلى مدينة بروج البلجيكية، ثم نشرها لاحقاً عبر حسابه على إنستغرام.

بطريقة مفاجئة بعض الشيء، لاقت الصورة انتشاراً واسعاً في الإنترنت، إذ رأى متابعون شبهاً كبيراً بينها وبين إحدى أكثر زيتيات العالم شهرة، ويعود تاريخها للقرن السابع عشر.

وكان برلين في عطلة في شمال غرب بلجيكا عندما صوّر برج جرس بروج، المعلم السياحي الشهير في وسط المدينة، وقال إن شكل الغيوم في السماء حين التقط الصورة، إضافة إلى الإضاءة الطبيعية الخافتة، جعلاه يشعر كأن ما يراه ليس إلا لوحة زيتية.

في ذلك الوقت لم يفكر برلين بزيتية "الليلة المقمرة" (The Starry Night) للرسام الهولندي الشهير فينسنت فان غوخ، إحدى أشهر أعماله التي أنجزها في العام 1989.

ينتمي فان غوخ إلى المدرسة الانطباعية الهولندية، وقدّم أكثر من ألفي عمل بمواد مختلفة. تتميّز أعماله، كزملائه الذين ينتمون إلى نفس التيار الفني، بإضاءة قوية إلى حدّ ما.

أي أن غوخ لم يكن واقعياً في أعماله على صعد مختلفة، أكثرها نتوءاً ووضوحاً أمام العين قوة الإضاءة.