لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

المدعي العام الألماني: مهاجم الكنيس أراد تنفيذ مذبحة كبيرة في يوم الغفران

 محادثة
احتشد بعض سكان هاله الألمانية اليوم في مركز المدينة حداداً على القتيلين
احتشد بعض سكان هاله الألمانية اليوم في مركز المدينة حداداً على القتيلين -
حقوق النشر
REUTERS/Hannibal Hanschke
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال المدعي العام الفدرالي الألماني، اليوم، الخميس، إن المشتبه به الذي هاجم كنيساً في مدينه هاله الواقعة شرق ألمانيا، وقتل شخصين بجانبه، أراد أن يرتكب مذبحة، وحضّ الآخرين على القيام بعمليات مشابهة عبر بث عمليته مباشرة عبر الإنترنت.

وشبه بيتر فرانك، المدعي العام، ما حدث في مدينة هاله بالمذبحة التي نفذت ضدّ مسجدين في كرايستشيرش النيوزيلندية، وراح ضحيتها 51 شخصاً كانوا يصلون، وأضاف أنه كان يرغب في قتل أكبر عدد ممكن من الأشخاص في الكنيس.

وأشار فرانك إلى أن ما شهدته ألمانيا يوم أمس يعد "هجوماً إرهابياً" وأن ستيفان بي (المهاجم) فشل في اجتياز البوابات للدخول إلى الكنيس، حيث كانت تحتفل مجموعة كبيرة من أبناء الطائفة اليهودية في يوم الغفران.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن فرانك قوله إن المهاجم كان مدججاً بالسلاح، وأن بعض الأسلحة التي كانت بحوزته من صناعة يدوية، كما أنه كان يمتلك كمية كبيرة من المتفجرات".

واكتشف المحققون 4 كيلوغرامات من المواد المتفجرة بحوزة المهاجم.

في السياق، رأت كريستين لامبرخت، وزيرة العدل، إن تطرف الجناح اليميني يعد من أبرز التهديدات التي تواجهها ألمانيا، فيما عبّرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في وقت سابق قائلة إنها "مثل الملايين من الألمانيين مصعوقة من الهجوم الذي تمّ في هاله".

وذكر مصدر عسكري لوكالة رويترز أن ستيفان بي قد أنجز الخدمة العسكرية ولكنه لم يتلقّ أية تدريبات خاصة، مضيفاً أن القانون الألماني يمنع نشر اسمه الكامل.