عاجل

جامعة فرنسية تسعى لمراقبة طلابها المسلمين "لمكافحة التطرف" الإرهابي

 محادثة
جامعة فرنسية تسعى لمراقبة طلابها المسلمين "لمكافحة التطرف" الإرهابي
حقوق النشر
AFP
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في فرنسا بعد الكشف عن رسالة إلكترونية بعث بها المسؤول الأمني لجامعة سيرجي بونتواز إلى طاقم التدريس بالكامل واشتملت على ملف لتدوين ملاحظات عن سلوكيات الطلاب المسلمين بالجامعة.

وكشف أحد الأساتذة عن الرسالة التي تضمنت نموذج لملف به خانات متعلقة بعادات الطلاب المسلمين كأدائهم لصلاة يوم الجمعة، ارتداء الطالبات للحجاب أو النقاب، أزياء الطلاب الذكور وأكلهم للحم الخنزير أول لا وشربهم للمشروبات الكحولية أم لا ومن منهم يطلق لحيته أو شاربه.

وعبر الأستاذ كليمان كاربونيه، الذي نشر محتوى الرسالة عن خجله وغضبه من إرسالها إلى 1800 شخص من طاقم العاملين والأساتذة بالجامعة.

واعترفت الجامعة بالرسالة كما اعتذرت عن الصدمة التي أصابت البعض من تضمنها لمثل هذا النموذج مضيفة تأييدها لتنوع خلفيات الطلاب بها.

ووصف فرنسوا جيرمينيه، رئيس الجامعة، بعث الرسالة والنموذج المرفق بها بالتصرف "الأحمق" كما قال إنها مبادرة شخصية من مسؤول الأمن دون علم إدارتها.

وطبقاً لجيرمينيه، اتخذ مسؤول الأمن المبادرة "عقب الهجوم على مقر للشرطة" في العاصمة الفرنسية باريس في الثالث من أكتوبر – تشرين الأول الجاري.

وقال: "لقد أعتقد المسؤول أن الأمر طبيعي لأن الكثير من الموظفين يأتون إليه ليسألوه عما يجب فعله إذا شاهدوا سلوكيات مختلفة من قبل الطلاب".

وتقع جامعة سيرجي بونتواز في مدينة فرساي بالقرب من العاصمة الفرنسية باريس ويدرس بها أكثر من 17 ألف طالب.

إقرأ أيضاً:

اليوم السابع: آخر تطورات العملية العسكرية التركية في شمال سوريا

هل انهارت أحلام الأكراد بالحكم الذاتي بعد طلب المساعدة من دمشق؟

رئيس جنوب إفريقيا السابق يمثل أمام المحكمة بتهم تتعلق بالفساد

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox