عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تراجع عدد حالات التنمر بحق الطلبة المسلمين في كاليفورنيا ولكن النسبة تظل لافتة

محادثة
رويترز
رويترز
حجم النص Aa Aa

أظهر تقرير صادر عن مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية في كاليفورنيا أن 40% من الطلبة المسلمين تعرضوا للتنمر في المدرسة بسبب انتمائهم العقائدي.

ورغم أن نسبة تراجع هذه الظاهرة كان حادا، فإن نسبة تمدد التنمر في المدارس يتجاوز أكثر من مرتين المتوسط الوطني. وشملت العينة محل الدرس 1500 طالبا مسلما، تتراوح أعمارهم من 11 إلى 18 سنة في المدارس العمومية والمدارس الخاصة.

وتشير الدراسة إلى أن 30% من الآراء كشفت عن توجيه المدرسين والموظفين الإداريين تعليقات بغيضة بشأن الإسلام والمسلمين، بينما رأى 35% من المستجوبين أنهم رأوا تعليقات بغيضة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية إن لغة الكراهية يتم تطبيعها بطريقة أضحت تتمدد في صفوف الطلبة، وإن المجلس لا يمكنه أن يتجاهل ذلك الأمر سواء كان ذلك في وسائل الاتصال أو في أوساط عديد السياسيين الامريكيين.

وبحسب شهادة حية لإحدى الأمهات فإن ابنها تعرض لنعوت تصفه بالارهابي، كما صرخ أحدهم بسخرية في وجهه بعبارة "الله أكبر"، والتقطت صور للطفل دون إذن منه، وتم تحويرها لاحقا بواسطة الفوتوشوب مرفوقة بتعليقات عنصرية، ثم تم تداولها بين زملاءه الطلبة.

في الآن نفسه أظهر التقرير لسنة 2018/2019 أن نسبة التنمر انخفضت بنحو 13% منذ 2016/2017 عندما كانت بنحو 53%، ويبدو أن ذلك يعود إلى الجهود التي بذلها المجلس، لأجل زيادة مستوى التوعية.

للمزيد على يورونيوز:

دراسة: الأطفال الذين يعانون التنمر أكثر استخداما للمسكنات

باريس وبرلين للندن: لن نعيد التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" والتنمّر لن يكسر وحدة الاتحاد الأوروبي