الدراجات اللوحية الالكترونية "سكوتر" في فرنسا تدخل إطار قانون الطرقات

الدراجات اللوحية الالكترونية "سكوتر" في فرنسا تدخل إطار قانون الطرقات
بقلم:  Sami Fradi
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

دخلت الدراجة اللوحية الالكترونية "سكوتر" في قانون الطرقات في فرنسا بشروط اجرائية وتقنية جديدة، وقد استعد المصنعون لذلك منذ وقت طويل.

اعلان

نشرت الحكومة الفرنسية أمرا قانونيا يحدد شروط استعمال وجولان الدراجات اللوحية الالكترونية (سكوتر)، التي أضحت قيادتها من الآن وصاعدا ممنوعة على الأرصفة، كما أن سرعتها أصبحت محددة منذ تصنيعها، وركنها في الشارع يخضع لإجراءات، وتزويدها بأضواء وكوابح إجباري، وتسجيلها لدى شركة تأمين ضروري.

لقد دخلت الدراجة اللوحية الالكترونية "سكوتر" في قانون الطرقات بهذه الشروط الإجرائية والتقنية الجديدة، وقد استعد المصنعون لذلك منذ وقت طويل. وقد أضحى وجوبا اليوم ألا تتجاوز السرعة القصوى لمحرك دراجة "سكوتر" 25 كلم/ساعة منذ تصنيعها، وإلا واجه سائقها غرامة بنحو 1500 يورو.

أما النصيحة على مستوى السياقة فهناك فرد واحد أمام المقود، على ألا يقل العمر عن 12 سنة، واستعمال السماعات ممنوع حتى يتسنى سماع دبيب الحركة المرورية، وإذا لم يلتزم السائق بهذه الشروط تفرض عليه غرامة مالية بنحو 35 يورو.

أما السير بالدراجة اللوحية الالكترونية (سكوتر) على الرصيف فتعرض صاحبها نظريا إلى غرامة بقيمة 135 يورو، إلا إذا كانت هناك استثناءات تسمح فيها البلديات المعنية بالسير على الأرصفة، في حال كانت عريضة بما فيه الكفاية.

أما في باقي البلدان الأوروبية فإن القوانين تبدو أكثر تشددا أحيانا، إذ أن عمر السائق الأدنى لقيادة دراجة سكوتر الالكترونية هو 14 سنة في كل من ألمانيا وإسبانيا، حيث منع استعمال هذه الوسائل وسط المدينة، في كل من فالنسيا وبرشلونة الإسبانيتين.

تتابعون على يورونيوز أيضا:

شاهد: مؤسسة بيئية تنتشل أكثر من 100 دراجة كهربائية من قعر نهر في فرنسا

فرنسا تكشف عن وسيلة نقل جديدة متاحة للعامة في باريس

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

دراجات السكوتر للهروب من فيروس كورونا في نيويورك

وفاة السائق الإندونيسي مونادارر إثر حادث في "كأس مواهب آسيا" للدراجات النارية

فرنسا: قواعد مرورية لاستخدام الـ"سكوتر" والغرامات تصل إلى 1500 يورو