عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

السيستاني يحمل قوات الأمن العراقية مسؤولية قتل المتظاهرين واستخدام القوة المفرطة

محادثة
euronews_icons_loading
عراقيون يحملون صورة لآية الله السيستاني
عراقيون يحملون صورة لآية الله السيستاني   -   حقوق النشر  أ.ف.ب
حجم النص Aa Aa

طالب المرجع الشيعي العراقي آيه الله السيستاني أجهزة الأمن العراقية عدم استخدام ما وصفه بالقوة المفرطة في وجه المتظاهرين المطالبين بتغيير الأوضاع السياسية والاقتصادية في العراق.

وطبقاً لمصادر أمنية وطبية، قُتل أكثر من 260 من المحتجين نتيجة استخدام قوات الأمن للرصاص الحي أثناء تفريق المظاهرات المستمرة منذ الأول من أكتوبر/تشرين الأول الماضي وحتى الآن.

وقال عبد المهدي الكربلائي، ممثل السيستاني، خلال خطبة صلاة الجمعة في مدينة كربلاء: "المسؤولية الأكبر تقع على عاتق قوات الأمن".

وأضاف: "يجب أن يتجنبوا استخدام القوة المفرطة ضد المحتجين السلميين".

رويترز
الكربلائيرويترز

وطبقاً لوكالة رويترز، شارك قناصون تابعون لمليشيات تدعمها إيران في قمع المحتجين العراقيين.

وقالت منظمة هيومان رايتس ووتش الحقوقية إن قوات الأمن العراقي ما تزال تستخدم الرصاص الحي ضد المتظاهرين.

كذلك أظهرت مصادر طبية لمراسلي رويترز ما خلفه اختراق قنابل الغاز المسيل للدموع لجماجم بعض المتظاهرين.

إقرأ أيضاً:

انسحاب جديد للقوات شرقي أوكرانيا يوم غد تمهيداً لعقد قمّة للسلام

من هو الملياردير الأمريكي الذي ينوي مواجهة ترامب في الانتخابات الرئاسية؟

تسجيل أول وفاة مرتبطة بالاحتجاجات في هونغ كونغ ودعوات جديدة للتظاهر