عاجل

كندا ترفض طلب هجرة طالبة فرنسية لأنها "لا تجيد اللغة الفرنسية بشكل كاف"

 محادثة
كندا ترفض طلب هجرة طالبة فرنسية لأنها "لا تجيد اللغة الفرنسية بشكل كاف"
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

في حادثة مثيرة للدهشة والاستغراب رفضت مقاطعة كيبك الكندية طلب مواطنة فرنسية اكتساب صفة مهاجرة لأنها لا تجيد الفرنسية بالشكل الكافي!

المقاطعة الناطقة بالفرنسية رفضت طلب الهجرة المقدم من إميلي دوبوا لأن جزءاً من أطروحتها الجامعية كتب باللغة الإنكليزية، حيث أعدت دوبوا واحداً فقط من خمسة فصول في أطروحتها عن البيولوجيا الخلوية والجزيئية باللغة الإنجليزية، بهدف نشرها في مجلة علمية.

دوبوا تقيم في كندا وتحديداً في كيبيك منذ عام 2012 عندما قدمت من فرنسا لتحصل على درجة الدكتوراه من جامعة في المقاطعة تعتمد اللغة الفرنسية لغة التدريس فيها.

دوبوا البالغة من العمر 31 سنة كانت قد تقدمت بطلب للاستقرار في كندا في إطار برنامج تخصصه المقاطعة للطلاب الأجانب، وللنجاح بالمسعى يجب على الطالب أن يتمكن من إظهار مستوى قوي في اللغة.

وعلى الرغم من اجتياز اختبار لإثبات قدرتها اللغوية في وقت سابق من هذا العام، فقد تلقت خطاب رفض لطلبها بحجة أن دراستها لم تكن باللغة الفرنسية بالكامل، بما في ذلك الأطروحة التي قدمتها.

خريجة الأحياء قالت إن ردة فعلها تراوحت بين الضحك وعدم الفهم عندما تلقت الخطاب الرسمي من المقاطعة، ووصفت ما حصل بالهراء حيث لا يمكن إنكار إجادة اللغة لشخص فرنسي ولد في فرنسا ودرس في جامعة فرنسية ويقوم بكل شيء في حياته بالفرنسية.

خيبة دوبوا، التي كانت تخطط للاستقرار بكيبك، كانت كبيرة عند تلقيها قرار الرفض النهائي، فقد أملت بنقض القرار بعد أن تصدت للدفاع عن قضيتها عضوة من مجلس المقاطعة المحلية. وزير الهجرة في المقاطعة طلب من المسؤولين، مساء الخميس 7 تشرين الثاني/ نوفمبر، إعادة النظر في قضيتها.

لدى كيبك اتفاقية خاصة بشأن الهجرة مع الحكومة الفدرالية الكندية ولديها صلاحيات واسعة في اختيار المهاجرين.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox