عاجل

القضاء الأمريكي يعلق إفراجاً مشروطاً عن متهم في قضية تجسس السعودية على تويتر

 محادثة
القضاء الأمريكي يعلق إفراجاً مشروطاً عن متهم في قضية تجسس السعودية على تويتر
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

علق القضاء الأمريكي حكماً بالإطلاق المشروط لموظف سابق لدى تويتر متهم بالتجسس لصالح المملكة العربية السعودية يوم الجمعة 8 تشرين الثاني/ نوفمبر، بعد أن استأنف ممثلو الادعاء القرار.

وكانت القاضية بولا مكاندليس، من محكمة المقاطعة الأمريكية في سياتل، قد منحت أحمد أبو عمو، 41 عامًا، إطلاقاً مشروطاً بقيود على السفر أثناء انتظار المحاكمة.

وقالت متحدثة باسم مكتب المدعي العام الأمريكي للمنطقة الغربية بواشنطن إن الحكم علق بعد أن قدم الادعاء استئنافاً.

وكان كريس بلاك محامي أبو عمو قد قال في وقت سابق إن الاستئناف سيعني أن موكله سيبقى رهن الاحتجاز إلى أن يصدر قاضٍ في المحكمة المحلية قرارًا بشأن قرار مكاندليس.

وتم القبض على أبو عمو يوم الثلاثاء ووجهت إليه تهم بالتجسس في اليوم التالي، هو وعلي الزبارة ، 35 عامًا، الذي كان في السابق موظفاً لدى تويتر، وأحمد المطيري ، 30 عامًا، الذي عمل لصالح العائلة المالكة السعودية.

وفقًا للاتهامات، فقد قام أبو عمو مرارًا وتكرارًا بالوصول إلى حساب أحد أبرز نقاد العائلة المالكة السعودية على تويتر أوائل عام 2015، وفي إحدى المرات، وصل إلى عنوان البريد الإلكتروني ورقم الهاتف المرتبط بالحساب. كما قام أبو عمو أيضًا باختراق خصوصية حساب آخر منتقد للسعودية للحصول على المعلومات.

كما كشف تويتر عن وصول علي الزبارة غير المصرح به لبيانات خاصة وإرساله في إجازة إدارية أواخر عام 2015، بعد وصوله لبيانات 6000 حساب، منها 33 كانت السلطات السعودية قد بعثت بطلبات إنفاذ قانون بشأنها، على حد الاتهامات.

في حين أن المطيري متهم بالوساطة بين الحكومة السعودية وموظفي تويتر.

ويقول محامي الدفاع عن عمو إنه لم يعد له صلات بالرجلين الآخرين، ويجب السماح له بالعيش في منزله من أجل سلامة أسرته، وفي رسالة قدمت إلى المحكمة، قالت زوجة أبو عمو إن أطفالهما باتوا يعانون من الاكتئاب والقلق بعد تعرضهم للتنمر في المدرسة ما اضطرها إلى تدريسهم في البيت.

وصدرت أوامر اعتقال بحق الزبارة والمطيري، اللذين يعتقد أنهما في السعودية.

للمزيد على يورونيوز:

اتهام موظفين سابقين في تويتر بالتجسس لصالح السعودية

نيويورك تايمز: لمَ تويتر بالغ الأهمية في السعودية؟ ولمَ التجسس؟

تقرير: الحكومات تستخدم مواقع التواصل للتلاعب بآراء الناخبين والتجسس عليهم

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox