عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزيرة الدفاع الفرنسية وولي عهد أبوظبي يتباحثان في سبل تعزيز التعاون الدفاعي

محادثة
euronews_icons_loading
من اللقاء بين بارلي وولي عهد أبوظبي الأمير محمد بن زايد آل نهيان
من اللقاء بين بارلي وولي عهد أبوظبي الأمير محمد بن زايد آل نهيان   -   حقوق النشر  أسوشييتد برس
حجم النص Aa Aa

التقت وزيرة الدفاع الفرنسية (وزيرة الجيوش) فلورانس بارلي، السبت، بولي عهد أبوظبي، الأمير محمد بن زايد آل نهيان، وتباحث الطرفان في ملفات عدّة منها الوضع الإقليمي والتعاون العسكري والأمني بين البلدين بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الإماراتية.

وكانت بارلي قد انتقدت بشدة سياسات الولايات المتحدة الأميركية في الشرق الأوسط على هامش مشاركتها في مؤتمر البحرين " حوار المنامة" وعبرت عن قلقها مما قالت إنه "تراجع دراماتيكي للحضور العسكري الأميركي" في المنطقة.

وانتقدت بارلي واشنطن بسبب "عدم الردّ" على الهجمات التي حدثت في الأشهر الأخيرة في مياه الخليج وضدّ أرامكو، وحذرت من أن قوة الردع الأميركية الموجودة في الدول النفطية الخليجية منذ عقود، بدت وكأنها تفقد قوتها.

وشددت بارلي خلال اللقاء على أن فرنسا "استنكرت" من جهة الانسحاب الأميركي الأحادي الجانب من الاتفاقية النووية الشاملة التي أبرمتها إيران مع الدول العظمى، وهو انسحاب قاد إلى فرض المزيد من العقوبات الاقتصادية على طهران.

وقالت بارلي أيضاً إن باريس استنكرت أيضاً خرق طهران الاتفاقية النووية، إذ تعمل الجمهورية الإسلامية على تركيب أجهزة طرد مركزي جديدة تتيح لها تخصيب اليورانيوم بكمية أكبر من تلك التي تسمح بها الاتفاقية الموقعة عام 2015.

وأكدت بارلي أيضاً أن فرنسا تدفع باتجاه إنشاء قوة بحرية أوروبية يكون دورها الأساسي تأمين الملاحة في مياه الخليج، مضيفة أن هذه القوة ستتعاون مع القوة الأميركية ولكنها ستكون مستقلة عنها.

رويترز
تملك باريس قاعدة جوية عسكرية في أبوظبي وقامت بارلي بزيارتها يوم أمسرويترز

وتفضل فرنسا الحوار مع إيران على الرغم من الانتقادات الأخيرة التي وجهتها إلى طهران، وتقود باريس الجهود الأوروبية، بالتعاون مع برلين، من أجل التوصل إلى حلّ دائم فيما يتعلق بالأزمة الإيرانية.