عاجل

تنظيم الدولة يتبنى هجوم جسر لندن والشرطة البريطانية تكشف عن هوية المنفذ عثمان خان

 محادثة
المكان الذي وقع فيه الهجوم في جسر لندن أمس الجمعة - 2019/11/30 -
المكان الذي وقع فيه الهجوم في جسر لندن أمس الجمعة - 2019/11/30 - -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" تبنيه للهجوم الذي وقع أمس الجمعة في جسر لندن بالعاصمة البريطانية، وأن منفذ الهجوم هو أحد مقاتليه، بحسب ما ذكرت السبت وكالة أنباء أعماق التابعة للتنظيم، دون ان تقدم دليلاً يؤكد زعمه.

وأضافت الوكالة أن الهجوم رد على الدعوات في استهداف الدول الأعضاء التي شكلت التحالف الدولي لقتال تنظيم الدولة الإسلامية.

من هو منفذ الهجوم؟

الشرطة البريطانية كانت أعلنت السبت أن رجلا يشتبه في طعنه شخصين حتى الموت في اعتداء عند جسر لندن، هو سجين سابق كان قد أدين عام 2012 بارتكاب جرائم إرهابية.

وكشفت الشرطة أن الرجل الذي قُتل بالرصاص على أيدي ضباطها، بعد تنفيذه الاعتداء الجمعة يدعي عثمان خان ويبلغ من العمر 28 عاما، مشيرة إلى عدم السعي لتعقب أي مشتبه به آخر، فيما يتعلق بالحادث.

وجاء في بيان للشرطة أن الشخص معروف لدى السلطات، وقد أدين عام 2012 بجرائم إرهابية، وخرج من السجن بإطلاق سراح مشروط في كانون الأول/ديسمبر عام 2018.

وأصيب ثلاثة أشخاص آخرين بجروح طفيفة في الاعتداء الذي وقع نهارا، وأعاد ذكريات الاعتداء السابق عند جسر لندن الذي نفذه ثلاثة رجال قبل عامين، وأدى إلى مقتل ثمانية اشخاص.

وأورد بيان الشرطة أن خان كان يعيش في منطقة ستافوردشاير في وسط لندن، حيث كان رجال الشرطة يبحثون عن أحد العناوين هناك. وجاء في البيان أن الظروف كما تفهم حاليا، هي أن المهاجم حضر في وقت سابق مناسبة بعد ظهر الجمعة في قاعة فيشمونغرز، تحت عنوان التعلم معا.

وتعتقد الشرطة أن خان أنه بدأ هجومه في الداخل قبل أن يغادر المبنى ويتوجه إلى جسر لندن، حيث تم اعتقاله وبالتالي مواجهته وإطلاق الشرطة النار عليه. وقاعة فيشمونغرز مبنى تاريخي، يقع شمال الجسر في وسط العاصمة البريطانية.

تتابعون على يورونيوز أيضا:

لندن المشغولة بالانتخابات التشريعية تترقب زيارة ترامب "الثقيلة"

ما هي خلفية "فضيحة" معاداة السامية في صفوف حزب العمال البريطاني؟

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox