عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

نتانياهو يعلن فوزه بالانتخابات التمهيدية لرئاسة حزب الليكود

محادثة
euronews_icons_loading
صورة تضم رئيس الوزراء  بنيامين نتنياهو وعضو حزب الليكود جدعون ساعر-16 و 17 نوفمبر تشرين الثاني 2019
صورة تضم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وعضو حزب الليكود جدعون ساعر-16 و 17 نوفمبر تشرين الثاني 2019   -   حقوق النشر  رويترز
حجم النص Aa Aa

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو فوزه بالانتخابات التمهيدية لرئاسة حزب الليكود مساء هذا الخميس.

وعقد حزب الليكود الإسرائيلي انتخابات داخلية على زعامة الحزب، في أول تحد داخلي جاد لنتنياهو في فترة تتجاوز عقد من الزمان قضاها في السلطة

ودعا ساعر نتنياهو إلى التنحي واعتزال الحياة السياسية ومواجهة الفساد في أروقة المحاكم، وهي الدعوة التي قوبلت بتحريض من قبل أعضاء الليكود ضد ساعر.

السياسي المخضرم جدعون ساعر يأمل في الإطاحة بنتنياهو وقد قال في هذا الصدد : "اليوم هو يوم حاسم بالنسبة لليكود وللمعسكر الوطني ولدولة إسرائيل، أؤمن بأن في استطاعتنا التغيير، لتقديم رسالة جديدة ، ولتقديم رسالة جديدة ينتظرها شعب إسرائيل، يمكننا الفوز اليوم، لتأسيس مسار جديد يسمح لنا بتشكيل حكومة قوية ومستقرة".

وتشير التقديرات إلى أن نتنياهو قد يتمكن من حسم المعركة الداخلية والبقاء في رئاسة الليكود، لكن الاعتقاد يتعزز وفقا لمحللين وسياسيين باستحالة نجاحه في تشكيل الحكومة حتى بعد حسم انتخابات الكنيست الثالثة، وذلك بسبب توصيات المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية أفيخاي مندلبليت تقديم لوائح اتهام ضد نتنياهو بتهم فساد ورشى وخيانة الأمانة.

رويترز
-17/12/2019عضو حزب الليكود جدعون ساعر يسير بالقرب من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بعد إلقاء نتنياهو خطاب أمام أعضاء حزبه في مؤتمر في تل أبيبرويترز

ووسط الصراعات الداخلية لمنع تصدع الليكود وفشل نتنياهو من تشكيل حكومة والتجهيز لتقديم لائحة اتهام ضده في يناير/كانون الثاني المقبل، ثمة صراع آخر يخوضه نتنياهو وهو تراجع شعبيته التي حظيت بدعم 65% من المجتمع الإسرائيلي في السابق.

فقد أظهر استطلاع للإذاعة الإسرائيلية الرسمية "كان"، أن 52% من الناخبين لا يجدون نتنياهو الشخص المناسب لمنصب رئاسة الحكومة.

وستجري إسرائيل انتخاباتها الثالثة في الثاني من مارس المقبل خلال أقل من عام أملا بإنهاء أسوأ أزمة سياسية في تاريخها بعد فشل الليكود ومنافسه “ازرق ابيض” في الاتفاق على تشكيل حكومة ائتلافية.

يغلق الاقتراع عند الساعة الحادية عشرة مساء (التاسعة مساء بتوقيت غرينيتش) ومن المتوقع أن تظهر النتائج في وقت مبكر غدا الجمعة.

من هو منافس نتنياهو وما هي حظوظه؟

جدعون ساعر منافس نتنياهو في هذه الانتخابات هو مستشار سابق ووزير حكومي سابق في حكومة نتنياهو، من النجوم الصاعدين في الليكود ومن المحتمل أن يكون وريث الزعامة المستقبلي.

يعتبر الوحيد الذي تجرأ على تحدي نتنياهو ومواجهته في وقت ينتظر فيه الآخرون تنحي نتنياهو عن المنصب.

ورغم أنه ينال دعم بعض أعضاء الحزب إلا أن حظوظه قليلة بحسب استطلاعات الرأي مع دعم أعضاء الليكود خاصة من ذوي المناصب الكبيرة لزعيمهم.

وخلال الأيام الأخيرة الماضية، هاجم قياديون بالليكود ساعر، لإقدامه على خوض هذه المنافسة معتبرين أنه "يخدم اليسار".

ضمن وعوده الانتخابية التي ساقها، في إطار حملته الانتخابية التي أطلقها في وقت سابق من هذا الشهر، تعهد ساعر بتشكيل حكومة بقيادة الليكود، وإنقاذ المعسكر الوطني وتوحيد شعب إسرائيل.

ما الذي سيحصل في حال فوز ساعر؟

بحال فوز ساعر، سيشكل الليكود كتلة أقوى مع حلفائه الأرثوذكس والمتطرفين بحسب ما ترجح استطلاعات رأي.

وسيكون من السهل أيضاً على ساعر تشكيل حكومة وحدة وطنية مع حزب "أزرق أبيض"، الذي يتزعمه بيني غانتس والذي رفض تشكيل تحالف مع نتنياهو بسبب اتهامات الفساد الموجهة إليه، بحال لم تأت الانتخابات المقبلة في آذار/ مارس بنتائج حاسمة مرة أخرى.

نتنياهو يصف ساعر بـ"المخرب"

رغم حظوظ نتنياهو الكبيرة ودعمه من قبل أعضاء الليكود ذوي النفوذ، تسبب ترشح ساعر بإظهار بعض التصدعات.

ويحاول ساعر التركيز على فشل نتنياهو تشكيل حكومة ائتلافية مستقرة للقول إن الحزب يحتاج لزعيم جديد، على عكس معارضي نتنياهو الآخرين من باقي الأطياف السياسية الذين يركزون على تهم الفساد الموجهة له ومشاكله القانونية.

ويندد رئيس الوزراء بخصمه ويصفه بالـ"مخرب"، كما ينفي ارتكاب أي خطأ، وشن حملة غاضبة ضد وسائل الإعلام ومسؤولي إنفاذ القانون الذين قال إنهم مصرون على الإطاحة به من منصبه.

يواجه نتنياهو تهم رشوة وتزوير وخرق ثقة في 3 قضايا فساد اتهم فيها بتقديم مجاملات تشريعية أو تنظيمية مقابل هدايا فاخرة أو تغطية إعلامية موالية.

نتنياهو تعرض لإنتقادات كثيرة من قِبل خصومه لإخفاقه في وقف الهجمات من قطاع غزة.