عاجل

حلف الأطلسي سيسحب "مؤقتا" عناصر من العراق وفرنسا لا تعتزم سحب قواتها من بغداد

محادثة
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون   -  
حقوق النشر
AP
حجم النص Aa Aa

أعلن الحلف الاطلسي الثلاثاء سحبا موقتا لقسم من عناصره في العراق بعد تعليق مهمته في تدريب القوات العراقية، عقب توتر شديد بين واشنطن وطهران.

وقال مسؤول في الحلف في بيان "نتخذ كافة الاجراءات الضرورية لحماية موظفينا. ويشمل ذلك اعادة تمركز موقت لقسم من موظفينا في مختلف المناطق داخل العراق وخارجه".

وأضاف ان الحلف "يبقي مع ذلك وجودا في العراق".

وتشعر القوات الاميركية وقوات التحالف في العراق بالقلق من امكان استهدافها من قبل ايران او الميليشيات العراقية الموالية لها ردا على مقتل الجنرال قاسم سليماني قائد فيلق القدس في ضربة جوية اميركية في بغداد الجمعة.

وأعلن الحلف السبت تعليق عمليات التدريب في العراق التي يقوم بها 500 مدرب.

وقال المسؤول ان الحلف يعتزم مواصلة التدريب في العراق "عندما يسمح الوضع"، إلا أنه رفض كشف تفاصيل حول عدد العناصر الذين سيتم نقلهم وإلى أي أماكن.

وصرح "لحماية سلامة عناصرنا على الأرض، لا يمكننا أن نكشف تفاصيل عملانية".

بدورها ذكرت وزارة الدفاع الرومانية انها "ستعيد تموضع" جنودها ال14 في العراق "موقتا إلى قاعدة اخرى تابعة للحلف".

وبعثة التدريب التابعة للحلف منفصلة عن الانتشار العسكري الاجنبي الكبير في العراق بقيادة الولايات المتحدة والذي يضم 5200 عسكري في قواعد عراقية مختلفة.

فرنسا

صرح مصدر حكومي لم يشأ كشف هويته لفرانس برس الثلاثاء بأن فرنسا "لا تعتزم" سحب جنودها المنتشرين حاليا في العراق لتنفيذ مهمات تدريب.

وتنشر فرنسا، العضو في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية بقيادة الولايات المتحدة، نحو مئتي عسكري في العراق بينهم 160 يتولون تدريب الجيش العراقي، وفق هيئة الاركان.

في موازاة ذلك، كتبت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي على تويتر "بعد الاحداث التي وقعت في بغداد، عززنا منذ الجمعة الفائت مستوى حماية عسكريينا الفرنسيين المنتشرين في العراق. تم القيام بكل شيء لضمان امنهم".

وأضافت "الأولوية اليوم هي كما كانت بالامس وينبغي أن تكون اولوية الغد: مكافحة داعش (تنظيم الدولة الاسلامية). ان تهدئة التوترات في العراق والمنطقة أمر لا غنى عنه. يجب ان يتمكن التحالف الدولي ضد داعش من مواصلة مهمته".

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox