عاجل
This content is not available in your region

الرئيس الأوكراني يطالب بمعاقبة المذنبين وبتعويضات بعد اعتراف إيران بإسقاط طائرة البوينغ

محادثة
الرئيس الأوكراني يطالب بمعاقبة المذنبين وبتعويضات بعد اعتراف إيران بإسقاط طائرة البوينغ
حقوق النشر
أ ف ب
حجم النص Aa Aa

طالب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي السبت بمعاقبة المذنبين وبدفع تعويضات من قبل إيران التي اعترفت بأنها اسقطت "بالخطأ" طائرة البوينغ الإيرانية ما أسفر عن سقوط 176 قتيلا.

وقال زيلينسكي على صفحته على فيسبوك "ننتظر من إيران (...) إحالة المذنبين على القضاء (...) ودفع تعويضات" و"إعادة جثامين الضحايا".

وعبر أمله في "استمرار التحقيق بلا تأخير متعمد وبلا عراقيل"، مؤكدا أن خبراءنا ال45 يجب أن يتمكنوا من الحصول" على كل عناصر التحقيق.

والعدد الأكبر من الضحايا إيرانيون وكنديون، إلى جانب عدد من الأفغان والبريطانيين والسويديين وأحد عشر أوكرانيا بينهم أفراد الطاقم التسعة.

وكتب يفغين ديكني رئيس شركة طيران "يوكرين انترناشيونال ايرلاينز" المشغلة للطائرة التي كانت تقوم برحلة بين طهران وكييف "لم يكن لدينا ادنى شك بأن طاقمنا وطائرتنا لا يمكن أن يتسببا بهذه الكارثة الرهيبة. كانوا الأفضل".

وكانت أوكرانيا أعلنت الجمعة أن خبراءها الموجودين في إيران من أجل التحقيق تمكنوا من الوصول إلى الصندوقين الأسودين وحطام الطائرة وموقع تحطم الطائرة واتصالات بين الطيارين وبرج المراقبة الإيراني.

وشبه كثيرون هذه الكارثة الجوية بتلك التي حدثت في شرق أوكرانيا عندما تحطمت طائرة تابعة للخطوط الجوية الماليزية في 2014 فوق منطقة النزاع المسلح بين المتمردين الانفصاليين الموالين لروسيا، لكن موسكو تواصل نفي أي مسؤولية لها.

وكتب النائب الأوكراني الموالي للغرب فولوديمير ارييف على فيسبوك أنه "تبين أن إيران أكثر تحضرا من روسيا"، مشيرا إلى أن "طهران اعترفت بذنبها خلال ثلاثة أيام بينما ما زالت روسيا تواصل محاولة التملص من القضية".

من جهته، قال أوليكسي دانيلوف سكرتير مجلس الأمن والدفاع القومي الأوكراني لوكالة فرانس برس إنه لا يملك معلومات عن نوع الصاروخ الإيراني الذي سبب تحطم الطائرة الأربعاء.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox