عاجل
This content is not available in your region

حفتر غادر موسكو بدون توقيع اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا

محادثة
حفتر غادر موسكو بدون توقيع اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا
حقوق النشر
أ ب
حجم النص Aa Aa

غادر حفتر الرجل القوي في شرق ليبيا موسكو بدون التوقيع على اتفاق لوقف إطلاق نار ينهي تسعة أشهر من القتال، على ما أعلنت وزارة الخارجية الروسية الثلاثاء لوكالة فرانس برس.

وطلب حفتر مساء الإثنين "بعض الوقت الإضافي حتى الصباح" لدراسة الوثيقة التي وافق عليها خصمه رئيس حكومة الوفاق الوطني المعترف بها أمميًا فايز السرّاج، لكنه غادر موسكو بدون توقيع الاتفاق الذي تم التوصل إليه برعاية أنقرة وموسكو، على ما أوضحت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا.

وأطلقت القوات الموالية لحفتر في شرق البلاد، مع السياسيين الموالين، هجومًا على العاصمة طرابلس حيث مقر حكومة السرّاج منذ نيسان/أبريل الماضي.

وكان من المقرر أن يتفق الطرفان على شروط وقف إطلاق النار الذي دخل حيّز التنفيذ ليل السبت الأحد، في محادثات عززت الآمال بشأن وضع حد لآخر موجة من القتال التي تهزّ البلد الغني بالنفط منذ اندلاع انتفاضة في 2011 دعمها حلف شمال الأطلسي وأدت الى مقتل معمر القذافي.

ولعبت تركيا وروسيا دور الوسيط، لكن الوفدين المتخاصمين لم يلتقيا وجهًا لوجه.

وكان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان قد هدد الثلاثاء "بتلقين درس" للمشير خليفة حفتر، الرجل القوي في شرق ليبيا، اذا استأنف هجماته ضد حكومة الوفاق الوطني في طرابلس وذلك بعد مغادرته موسكو بدون توقيع اتفاق لوقف اطلاق النار كان تفاوض حوله.

وأعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الثلاثاء ان روسيا ستواصل جهودها للتوصل الى اتفاق لوقف اطلاق النار في ليبيا بعدما غادر المشير خليفة حفتر، الرجل القوي في شرق البلاد، المحادثات في موسكو بدون توقيع اتفاق.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي في كولومبو "سنواصل جهودنا في هذا الاتجاه. لم يتم تحقيق نتيجة نهائية حتى الان".

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية الثلاثاء أن وقف إطلاق النار في ليبيا يبقى ساريا إلى أجل غير محدد رغم رفض خفتر توقيع اتفاق رسمي لأنه بحاجة الى "يومين" إضافيين لدرسه.

وأكدت الوزارة أن اجتماع موسكو الإثنين بين الأطراف الليبية أفضى الى "التوصل لاتفاق مبدئي بين الأطراف المتنافسة للإبقاء على وقف الأعمال العدائية وتمديده إلى أجل غير محدد".

وأكد متحدث باسم الحكومة الألمانية الاثنين أن مؤتمراً دولياً حول ليبيا يضم طرفي النزاع والدول الفاعلة فيه سيعقد في برلين يوم الأحد القادم.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox