عاجل
This content is not available in your region

"فتاة مسلمة".. موقع الكتروني لأمريكية تقاوم الأفكار النمطية السائدة بخصوص المسلمين

محادثة
euronews_icons_loading
"فتاة مسلمة".. موقع الكتروني لأمريكية تقاوم الأفكار النمطية السائدة بخصوص المسلمين
حقوق النشر
AP - Emily Leshner
حجم النص Aa Aa

انطلاقا من غرفتها في نيويورك، بدأت أماني الكتاتبة ذات الأصل الأردني إطلاق مدونة الكترونية على الانترنت، الهدف منها مقاومة الأفكار النمطية السائدة بخصوص المسلمين والرائجة في وسائل الإعلام، ساعية إلى التواصل مع الفتيات المسلمات.

وكان الدافع من وراء ذلك تداعيات أحداث الحادي عشر من سبتمبر التي عايشتها، عندما كان عمرها تسع سنوات، وكان تحذير والدها إياها وهو يقول: "إنهم سيلقون باللوم علينا".

إثر أحداث سبتمبر، تعرضت أماني إلى التنمر، ورمى أناس منزلها بالبيض، وخرم آخرون عجلات سيارة والدتها، وبسبب ردة الفعل التي تعرض لها أفراد العائلة، نقل الوالد أفراد عائلته مؤقتا إلى الأردن.

واليوم وعلى مدى عشر سنوات أضحى لموقع "فتاة مسلمة"، (مسلم غيرل دوت كوم) جماهيرية واسعة تتخطى الحدود، والصفحة التي اشترتها أماني بسبعة دولارات أصبحت تحظى باطلاع أكثر من مليوني زائر، يقرأون مقالات تكتب معظمها فتيات مسلمات متطوعات.

وأقام موقع "فتاة مسلمة" شراكة مع "أورلي" لتصنيع مادة تجميل الأظافر، كما حصل على دعم من صندوق مالالا، وفي الفترة الأخيرة أصبح غاري فاينرتشوك، باعث فاينر ميديا، مستثمرا.

وخلال السنوات الأخيرة اختارت مجلة فوربز الفتاة أماني ضمن قائمة أحسن الناجحين تحت سن 30، فيما طلبت ميشال أوباما من أماني التحدث خلال قمة المرأة في الولايات المتحدة.

ويجلب الموقع (مسلم غيرل دوت كوم) عديد المعجبين الذين يتابعون أماني على مواقع التواصل الاجتماعي تحت وسم: muslimgirlarmy#

ومعظم رواد الموقع هم من الولايات المتحدة وبريطانيا، و70% من متابعيها تتراوح أعمارهم بين 15 و32 سنة.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox