عاجل
This content is not available in your region

فيديو: ارتفاع حصيلة ضحايا زلزال تركيا إلى 22 قتيلاً على الأقل واستمرار البحث عن مفقودين

محادثة
euronews_icons_loading
فرق الإغاثة تبحث عن مفقودين تحت الأنقاض جراء الزلزال الذي ضرب شرق تركيا. 25/01/2020
فرق الإغاثة تبحث عن مفقودين تحت الأنقاض جراء الزلزال الذي ضرب شرق تركيا. 25/01/2020   -  
حقوق النشر
IHA via AP
حجم النص Aa Aa

ارتفعت حصيلة ضحايا الزلزال القوي الذي ضرب شرق تركيا إلى 22 قتيلاً على الأقل وأكثر من ألف جريح، في وقت واصلت فرق الإنقاذ البحث عن ناجين وسط الركام السبت بحسب ما أعلنه وزير الداخلية التركي سليمان صويلو.

ولا يزال 30 شخصًا في عداد المفقودين جرّاء الزلزال الذي ضرب ليل الجمعة وبلغت قوّته 6,8 درجات وتم تحديد مركزه في بلدة سيفريس في محافظة إلازيغ شرق البلاد.

وأكد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أنه تم اتّخاذ جميع الاجراءات لمساعدة الأشخاص المتأثّرين بالزلزال الذي أشاع الرعب في المنطقة.

وقال إردوغان على تويتر "نقف إلى جانب شعبنا".

وأكّدت إدارة الطوارئ والكوارث التركية أن الزلزال ضرب سيفريس حوالى الساعة 20,55 (17,55 ت غ). وتقع تركيا على خطوط تصدّع عدّة، وتتأثّر بالزلازل على نحوٍ متكرّر.

وبثّ التلفزيون الرسمي التركي مشاهد للناس وهم يهرعون بذعر إلى الخارج بينما اشتعلت النيران على سطح أحد المباني.

وأفاد وزراء الداخلية والبيئة والصحة، الذين كانوا في الموقع، أن الضحايا سقطوا في محافظتي إلازيغ وملاطيا المجاورة (جنوب غرب).

وأكّدت إدارة الطوارئ أن 20 شخصًا على الأقل لقوا حتفهم بينما أصيب 1015 آخرين بجروح.

وواصل عناصر الإنقاذ عمليات البحث عن ناجين علقوا تحت أنقاض مبنى من خمسة طوابق انهار في قرية تقع على بعد نحو 30 كلم عن إلازيغ، بحسب مراسلي فرانس برس في المكان. وتم إنقاذ شخص من تحت الأنقاض.

وتقع سيفريس التي تعدّ نحو 4000 نسمة جنوب مدينة إلازيغ على ضفاف بحيرة هزار التي تعتبر بين أبرز نقاط الجذب للسيّاح في المنطقة.

وشعر سكان عدة مناطق في شرق تركيا قرب الحدود مع العراق وسوريا بالهزّة، بحسب ما ذكرت شبكة "إن تي في" التركية، مضيفة أن المدن المجاورة أرسلت فرق الإنقاذ لديها إلى منطقة الزلزال.

وفي العام 1999 ضرب زلزال مدمر بقوة 7.4 درجات إيزميت في غرب تركيا ما أدى إلى مقتل أكثر من 17 ألف شخص من بينهم نحو ألف في اسطنبول.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox