عاجل
This content is not available in your region

الجزائر وتركيا تتفقان على تطبيق قرارات قمة برلين بشأن الملف الليبي

محادثة
euronews_icons_loading
الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون ونظيره التركي طيب رجب إردوغان
الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون ونظيره التركي طيب رجب إردوغان   -  
حقوق النشر
أ ف ب
حجم النص Aa Aa

وصل الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إلى الجزائر العاصمة الأحد في زيارة تمتد ليومين وتناول الطرفان الوضع في ليبيا التي تشهد هدنة هشة وتمثل أزمة إقليمية تسعى الجزائر للتوسط لحلها. وناقش الرئيسان الوضع في ليبيا بعد جملة الإجتماعات التي قادها البلدان الأسبوع الماضي بالإضافة إلى مستقبل العلاقات الدبلوماسية والتعاون الإقتصادي والتبادل الثقافي.

وخلال مؤتمر صحفي مشترك قال إردوغان "لا يجب تحويل ليبيا إلى سوريا ثانية لأن تركيا عانت كثيرا تبعيات الوضع هناك" مؤكدا في نفس الوقت أنه لا يمكن التوصل إلى حل في ليبيا بالطرق العسكرية مشددا في الوقت ذاته على أن تركيا لن تتخلى عن طرابلس. من جهته قال الرئيس الجزائري إن بلاده وتركيا إتفقتا على تطبيق قرارات قمة برلين التي إنعقدت الأسبوع الماضي.

Cezayir Cumhurbaşkanı Abdülmecid Tebbun ile Ortak Basın Toplantısı

Cezayir Cumhurbaşkanı Abdülmecid Tebbun ile Ortak Basın Toplantısı

Publiée par Recep Tayyip Erdoğan sur Dimanche 26 janvier 2020

وعلى صعيد العلاقات الثنائية بين البلدين قال إردوغان إن تاريخ العلاقات بين البلدين يمتد إلى قرون مرت وهذا ما يدفع إلى تمتينها أكثر فأكثر وبناء على هذا أعفت تركيا الجزائريين الأقل من 15 عاما والأكثر من 65 عاما من تأشيرة الدخول. أما على الصعيد الإقتصادي فقد تم الإتفاق على تطوير التعاون في مجالات الصناعات الدفاعية.

وفي هذا الصدد قال عبد المجيد تبون إنه تم التوقيع على إتفاقيات شراكة في مجالات متعددة بينها الصناعات البتروكيمائية والبناء، حيث تعتبر تركيا رائدة في مجالات المؤسسات الناشئة. وأشار تبون إلى أنه سيتم رفع حجم التبادلات التجارية بين البلدين إلى أكثر من 5 مليارات دولار. كما أعلن الرئيس الجزائري منح قطعة أرض لتركيا من أجل بناء سفارة جديدة بهندسة تركية وفتح مركزين ثقافين لكل بلد في الجزائر وتركيا.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox