عاجل
This content is not available in your region

كوشنر ونتنياهو يحملان عباس مسؤولية أحداث العنف في القدس والضفة الغربية

محادثة
كوشنر ونتنياهو يحملان عباس مسؤولية أحداث العنف في القدس والضفة الغربية
حقوق النشر
أ ب
حجم النص Aa Aa

حمل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مسؤولية أحداث العنف التي وقعت اليوم في القدس والضفة الغربية ونتج عنها مقتل ثلاثة فلسطينيين وإصابة شرطي وجنود إسرائيليين.

وقال نتنياهو موجهاً حديثه لعباس: "هذا لن ينفعك. ليس الطعن أو الدهس، ليس إطلاق النار أو التحريض".

وقام فلسطيني بدهس جنود إسرائيليين بسيارته في القدس وهو ما أدى إلى إصابة 12 جندياً قبل أن يفتح إسرائيلي – فلسطيني النار على قوة أمنية بالقرب من المدينة القديمة ليصيب شرطياً بجروح طفيفة قبل أن تقتله الشرطة الإسرائيلية.

كذلك قتلت قوات الأمن الإسرائيلية فلسطينيين اثنين خلال اشتباكات في الضفة الغربية.

ويأتي العنف كرد فعل لإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأسبوع الماضي عن خطته لإقامة السلام في الشرق الأوسط وهي الخطة التي رفضها عباس وقال إنها تحابي إسرائيل على حساب الفلسطينيين.

من جهته قال جاريد كوشنر، صهر ترامب ومهندس خطة السلام المعلنة، إن عباس يتحمل مسؤولية في أعمال العنف الأخيرة.

وقال كوشنر لمراسلين بينهم صحافيون في وكالة فرانس برس إثر لقاء مع مجلس الأمن الدولي، إن عباس "دعا إلى الرد عبر أيام من الغضب، حتى قبل أن يرى الخطة".

وتابع "القيادة الفلسطينية لديها تاريخ طويل في دفع الأموال لعائلات الإرهابيين والتحريض على الانتفاضات عندما لا تسير الأمور كما تريد. أعتقد أن المجتمع الدولي سئم هذا السلوك".

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox