عاجل
euronews_icons_loading
هونغ كونغ: انتهاء الإضراب الطبي المطالب "بإغلاق الحدود مع الصين"

قرر موظفو وعمال أحد أكبر المستشفيات في هونغ كونغ العودة إلى العمل، بعدما أضربوا لعدة أيام مطالبين بإغلاق الحدود بشكل كامل مع الصين، وقاية من فيروس كورونا الجديد الذي أدى إلى مقتل المئات.

وكان موظفو "هوسبيتال أوثوريتي" قد قرروا المضي في إضرابهم ردّاً على سياسات الحكومة في هونغ كونغ، التي وصفوها بأنها "غير مفيدة" فيما يتعلق بالفيروس، مشيرين إلى أن الهدف من إضرابهم هو "إنقاذ المقاطعة".

وصوّت نحو 4000 موظف لعدم تمديد الإضراب مقابل 3000 لتمديد الإضراب حتى الأربعاء المقبل.

وكما نرى في الفيديو أعلاه، فوجئ المضربون بوصول رجل مريض إلى الباحة حيث تجمّعوا، ما أثار بلبلة، قبل أن يقوموا بإدخاله للشكف عنه. وقال متحدث باسم النقابة الداعية إلى الإضراب إن الحوار ما زال جارياً مع السلطات بهدف التوصل لاتفاق فيما قالت إحدى الممرضات "لهذا السبب (سقوط الرجل المريض) يجب أن نعود للعمل.

يذكر أخيراً أن السلطات في هونغ كونغ أعلنت حتى الآن عن 26 إصابة بفيروس كورونا الجديد، ووفاة شخص واحد متأثراً به.

No Comment المزيد من

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox