عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مقتل قيادي كبير من حركة الشباب الصومالية بضربة أميركية

محادثة
صورة أرشيفية للمئات من المقاتلين الجدد المنضمين إلى حركة الشباب الصومالية خلال تدريب عسكري في لافوف جنوب مقديشو بالصومال. 17/02/2011
صورة أرشيفية للمئات من المقاتلين الجدد المنضمين إلى حركة الشباب الصومالية خلال تدريب عسكري في لافوف جنوب مقديشو بالصومال. 17/02/2011   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أعلنت القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا (أفريكوم) الاحد مقتل القيادي الكبير في حركة الشباب الإسلامية الصومالية بشير محمد محمود، الملقب بشير قرقب، في ضربة جوية أميركية جنوب الصومال.

وكان بشير قرقب عضواً في المجلس التنفيذي لحركة الشباب المجاهدين الصومالية منذ نهاية عام 2008، وفق وزارة الخارجية الأميركية وأفريكوم. ويشتبه بتورطه في تدبير الهجوم الذي استهدف قاعدة أميركية كينية في جنوب شرق كينيا بداية كانون الثاني/يناير وأدى إلى مقتل ثلاثة أميركيين.

وكانت واشنطن قد خصصت جائزة قيمتها خمسة ملايين دولار في العام 2008 لأي شخص يقدم معلومات عن مكان بشير محمد قرقب.

وتنفذ القوات الأمريكية سلسلة من الضربات الجوية تستهدف حركة الشاباب الصومالية التي تسيطر على مناطق واسعة في جنوب ووسط الصومال وهي على صلة بتنظيم القاعدة، وضد جماعات مسلحة أخرى تؤيد وتدعم تنظيم الدولة الإسلامية.

وقد قتل قرقب في عملية عسكرية أمريكية ببلدة "ساكو" جنوبي الصومال بحسب مصادر رسمية صومالية في شباط الماضي.