عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مصر: إغلاق المساجد والكنائس لمكافحة انتشار فيروس كورونا

Access to the comments محادثة
مصر: إغلاق المساجد والكنائس لمكافحة انتشار فيروس كورونا
حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

أعلنت السلطات الدينية في مصر إغلاق جميع المساجد والكنائس اعتبارا من السبت ولمدة أسبوعين سعيا لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وحذرت كل من وزارة الأوقاف والكنيسة القبطية الأرثوذكسية في بيانين منفصلين من "الخطورة الشديدة للتجمعات" في انتشار وباء كوفيد-19.

وقررت وزارة الأوقاف في بيان نشرته على صفحتها على فيسبوك "إيقاف إقامة صلاة الجمع والجماعات وغلق جميع المساجد وملحقاتها (...) ابتداء من تاريخه ولمدة أسبوعين والاكتفاء برفع الآذان في المساجد".

من جهته أعلن شيخ مسجد الأزهر أحمد الطيب تعطيل إقامة الجمعة والجماعات بالأزهر بشكل مؤقت بدءا من اليوم السبت لمكافحة انتشار فيروس كورونا.

وأكد الطيب على إقامة الأذان بالمسجد للصلوات الخمس على أن ينادي المؤذن مع كل أذان "صلوا في بيوتكم"

#الإمام_الأكبر يقرر تعليق صلاة الجمعة والجماعة مؤقتًا ب #الجامع_الأزهر قرر فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد #الطيب،...

Publiée par ‎الأزهر الشريف‎ sur Samedi 21 mars 2020

من جانبها، أعلنت اللجنة الدائمة للمجمع المقدس أن الكنيسة القبطية أمرت "من منطلق مسؤوليتها الوطنية" بـ"غلق جميع الكنائس وإيقاف الخدمات الطقسية والقداسات" للفترة نفسها.

وأقباط مصر هم أكبر أقلية مسيحية في الشرق الأوسط ويمثلون 10 إلى 15% من سكان مصر، ويقارب تعدادهم مئة مليون نسمة.

وأعلنت هذه التدابير غداة مشاركة كثيفة في صلاة الجمعة رغم الإعلان يوميا عن إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد في هذا البلد.

وبلغت حصيلة الوباء في مصر 285 إصابة وثماني وفيات بحسب الأرقام الرسمية الصادرة الجمعة عن وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية.

لكن هذه الأرقم تبقى موضع تشكيك إذا أفادت دول عدة عن إصابات جديدة لدى أشخاص زاروا مصر مؤخرا.

وللحد من انتشار الفيروس، اتخذت السلطات المصرية تدابير مشددة تقضي بإغلاق المدارس والجامعات والمتاحف والمطارات، فضلا عن إغلاق المقاهي والمطاعم والملاهي خلال الليل حتى 31 آذار/مارس.