عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بعد الأطباء... الصحفيون على خطر النار في مواجهة مخاطر الإصابة بفيروس كوفيد-19

محادثة
وكالة أنباء فارس الإيرانية
وكالة أنباء فارس الإيرانية   -   حقوق النشر  fares Said Guerni/
حجم النص Aa Aa

يجري الحديث منذ بداية انتشار فيروس كورونا في الصين عن خطر إصابة الطواقم الطبية التي توجد في الخط الأول لمواجهة الوباء، حيث توفي الطبيب الذي أبلغ عن الفيروس وخطورته في الصين منذ ظهوره في مدينة ووهان في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي. وتوالت إصابة ووفاة الأطباء والأطقم الطبية في كل من إيطاليا وفرنسا جراء الفيروس. وإذا كانت الأطقم الطبية في الخط الأول من المواجهة المباشرة في المستشفيات والمراكز الطبية، يتواجد الصحفيون أيضا في الخطوط الأمامية في بؤر انتشار الفيروس من أجل نقل الأخبار وتصوير الوقائع.

قال مسؤولون إيرانيون إن 19 صحفيا ومصورا يعملون في هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيراني أصيبوا بفيروس كورونا المستجد. وتداولت مواقع أخبار محلية خبر إصابة المذيعة الإيرانية عاطفه میرسیدی بفيروس كوفيد-19 وأنها تخضع نفسها للحجر. فيما سجلت وكالة أنباء "فارس" أول حالة وفاة بفيروس كورونا، خصت عبد الله سيد أحمدي عضو مجلس إدارة وكالة أنباء فارس الإيرانية.

ويواجه الصحفيون حول العالم خطر الإصابة بالفيروس خلال مهمة نقل أخر المستجدات الخاصة بالفيروس في بؤر انتشاره حول العالم. كما أن العديد من المراسلين الصحفيين وجدوا أنفسهم رهن الحجز في المناطق التي كانوا يتواجدون بها لحظة انتشار الفيروس وواصلوا مهماتهم في نقل الوقائع.

هذا وتشهد إيران إرتفاعا كبيرا في عدد الإصابات بفيروس كوفيد-19، وفي آخر حصيلة، أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة الايرانية كيانوش جهانبور، الاثنين، بأن عدد الوفيات جراء تفشي فيروس كورونا المستجد ارتفع إلى 1812، فيما وصل عدد الإصابات إلى 23049.

وقال جهانبور في تصريح، تم تسجيل 127 حالة وفاة و1411 إصابة جديدة بالفيروس خلال الساعات الـ 24 الماضية.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox