عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ما مدى نجاعة دواء إيبولا في علاج وباء كورونا؟ مصاب تشيكي يخضع للتجربة

محادثة
euronews_icons_loading
ممرضة تشيكية خارج مستشفى براغ الجامعي 18.03.20
ممرضة تشيكية خارج مستشفى براغ الجامعي 18.03.20   -   حقوق النشر  التفلزيون الرسمي التشيكي
حجم النص Aa Aa

تدهورت الحالة الصحية لمواطن تشيكي جراء إصابته بوباء كوفيد-19، فأعطاه الأطباء دواء "ريمديسيفير" الذي طورته في الأصل شركة "جلعاد" الأمريكية للعلوم، بهدف مكافحة فيروس إيبولا.

وكانت شحنة من دواء "ريمديسيفير" قد وصلت من الولايات المتحدة، بطلب من السلطات التشيكية. وقد رخصت وزارة الصحة استخدام الدواء حالة بحالة لمدة ستة أشهر.

ويقول د.ديفيد فيلت الطبيب في مستشفى براغ الجامعي: "نعلن بكل سرور استلام شحنة الدواء، وقد ناولنا هذا الدواء إلى المريض".

وكان دواء ريمديسيفير" أظهر فاعليته من خلال مقاومة فيروسين اثنين مشابهين لفيروس كوفيد-19، وهما فيروس كورونا المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة النوع (سارس)، وفيروس كورونا المرتبط بالمتلازمة التنفسية للشرق الأوسط (مارس) لدى الحيونات.

ولكن الطبيب مارتن باليك بدا أكثر تحفظا، إذ يقول: "الوضعية الحالية ليست سهلة بالمرّة، وكل ما أستطيع قوله إنه (أي المريض) بصدد الاستجابة إلى العلاج مثلما كنا نتوقع. ولكنني لن أقول إننا نستطيع أن ننتصر على المرض، لذلك فإن الاحتفال بوصول الدواء أمر جيد، ولكنني سأكون أكثر سعادة إذا تأكدت لنا قدرتنا على معالجة الأمر، وأن المريض والمصابين الآخرين بوباء كوفيد-19 يتماثلون للشفاء حينها ذلك هو الانتصار".

والمريض هو سائق سيارة أجرة في العاصمة براغ، كان دخل المستشفى الجامعي العام، وقد وصفت حالته بالحرجة، وقد وضع تحت جهاز التنفس الاصطناعي منذ أيام عدة.

للمزيد على يورونيوز:

حملة اغسل يديك للوقاية من فيروس كورونا...ماذا عن ملايين اليمنيين بلا مياه؟

أي عالم ينتظرنا بعد كورونا؟ سيناريوهات ما بعد الوباء.. تعرّف عليها