عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: دول تسابق الزمن في بناء مختبرات ومستشفيات ميدانية لمواجهة كورونا

محادثة
euronews_icons_loading
شاهد: دول تسابق الزمن في بناء مختبرات ومستشفيات ميدانية لمواجهة كورونا
حقوق النشر  Chris Ehrmann/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

تسابق دول العالم الزمن لاحتواء فيروس كورونا المستجد، مع تخطي عدد الإصابات المؤكدة والمعلن عنها حول العالم عتبة الـ600 ألف وتجاوز عدد الوفيات 32 ألفا.

ضمن هذه الجهود يأتي بناء مراكز اختبار ومستشفيات ومراكز عزل لاستقبال المرضى، في إطار محاولات توسيع القدرة الاستيعابية للنظم الصحية حول العالم.

الولايات المتحدة

في الولايات المتحدة قام طيارو الحرس الوطني في كونيكتيكت بتأسيس نظامين من الملاجئ الصغيرة في ألاسكا. قاموا ببناء الملاجئ مع وحدات تحكم بيئية، ولوحات توزيع وتوليد الطاقة.

إيطاليا

أما في برغامو الإيطالية فيستمر الجيش الإيطالي بالعمل على بناء مستشفى ألبيني الميداني.

وتسارعت وتيرة العمل في المشروع، لدرجة قد يدخل الخدمة يوم الأربعاء المقبل، بفضل الحرفيين والمتطوعين ومجموعات مشجعي نادي أتالانتا لكرة القدم الذين سارعوا لتقديم المساعدة.

سيكون هناك 14 غرفة وما مجموعه 142 سريراً (102 منها مجهزة للعلاج أو للعناية المركزة).

وستعمل في المستشفى الميداني الوحدة الروسية التي وصلت إلى المدينة مساء الأربعاء والمكونة من 104 أشخاص، بينهم 32 طبيباً وممرضين وعمال صرف صحي.

رومانيا

في رومانيا أعيد فتح غرفة الطوارئ في مستشفى المقاطعة في سوسيفا (شمال رومانيا) بعد تطهيره وتعقيمه.

وكان قد أغلق المستشفى قبل يومين بعد ارتفاع عدد حالات الإصابة فيه بشكل كبير وتحوله لبؤرة مرض ساخنة في البلاد.

تم تأكيد إصابة حوالي 170 شخصًا، 150 منهم من الأطباء والممرضين والطاقم، بينما توفي شخصان في المستشفى بسبب الوباء.

وتضمنت إعادة الافتتاح قسمًا خاصًا لفرز الإصابات، سيتم إرسال المرضى الذين يعانون أعراضاً طفيفة إلى منازلهم، وأولئك الذين يعانون من حالات حرجة إلى المستشفيات القريبة.

وصل عدد الإصابات في رومانيا إلى 1.452، شفي منهم 139 مريضًا وتوفي 30 وما زال 7801 في الحجر الصحي و 131.367 معزولين في المنزل.

إسبانيا

في مدريد، التي تعد من أكثر المدن تأثراً بالوباء حول العالم، تم البدء بإعداد مشارح جديدة.

باشرت العاصمة الإسبانية الاستعدادات لفتح مشرحة مؤقتة ثانية لإفساح المجال لجثامين مئات ضحايا الوباء.

أرقام يوم السبت 28 آذار/ مارس تشير إلى 832 حالة وفاة في يوم واحد في إسبانيا، ليصل العدد الإجمالي إلى 5،690.

اتخذ هذا القرار لدعم المشرحة الموجودة بالفعل حالياً بعد الزيادة الهائلة في عدد الوفيات وتوقف شركة خدمة الجنازات البلدية عن التعامل مع هذه الحالات بسبب نقص المواد الواقية لدى طواقمها.