تمويل حراسة هاري وميغان في الولايات المتحدة سيكون خاصا يرد الزوجان على ترامب

Access to the comments محادثة
بقلم:  Sami Fradi
تمويل حراسة هاري وميغان في الولايات المتحدة سيكون خاصا يرد الزوجان على ترامب
حقوق النشر  ap

قال الأمير هاري وزوجته ميغان إن ترتيبات تمويل أمنهما، المرتبط بانتقالهما إلى الولايات المتحدة سيكون بشكل خاص، وإنه ليس لديهما خطط لطلب مساعدة من الحكومة الأمريكية.

ويأتي هذا التصريح غير العادي والمثير للدهشة، ردا على تعليق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي شدد على أن الولايات المتحدة لن تدفع الفاتورة لضمان أمن الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل.

كما يأتي تراشق الكلام بعد أشهر من التكهنات، بخصوص الجهة التي ستدفع تكاليف الحماية الشخصية للزوجين، إثر تنازلهما عن دورهما في العائلة الملكية البريطانية، ويفترض أن يمضيا في ادوارهما الجديدة ابتداء من يوم الثلاثاء 31 آذار/مارس.

وكان تعليق ترامب نشره على تويتر، بعد أن تحدثت مجلة "بيبول" الأسبوع الماضي، قائلة إن الزوجين غادرا جزيرة فانكوفر في كندا باتجاه لوس أنجلس، مسقط رأس ميغان.

وجاء في تغريدة ترامب على تويتر: "إن الولايات المتحدة لن تدفع نفقات حمايتهما، عليهما ان يدفعا".

وقد رد متحدث باسم هاري وميغان، بأنه لن تكون هناك خطط لطلب موارد لأغراض أمنية من الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن ترتيبات تمويل الحماية الشخصية للزوجين قد تم اتخاذها.

وبعد إعلان أول تعليق بتنازلهما عن أدوارهما في العائلة الملكية، وأنهما سيصبحان مستقلين ماليا، قال هاري وزجته ميغان إنهما يعتزمان تقسيم أوقاتهما بين أمريكا الشمالية، والمملكة المتحدة.