عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الأمير هاري: لن أسلك نفس الدرب الذي تسبب في وفاة والدتي الأميرة ديانا

Access to the comments محادثة
الأمير هاري وميغان ماركل
الأمير هاري وميغان ماركل   -   حقوق النشر  أ ب   -   DANIEL LEAL-OLIVAS
حجم النص Aa Aa

ما زال قرار الأمير البريطاني دوق ساسيكس هاري وزوجته دوقة ساسيكس ميغان ماركل التخلي عن مناصبهما كعضوين كبيرين في الأسرة الملكية البريطانية سعياً لاستقلال مادي، والانتقال للعيش في أمريكا الشمالية يثير الكثير من الجدل والآراء المتضاربة.

الزوجان قد أخذا قراراً نهائياً، بعد أشهر من التفكير والنقاشات، بعدم الدخول في لعبة الأضواء والصحافة، بعد ما مرا به منذ خروجهما للعلن حتى اللحظة.

في تقرير لرويترز، نقلت الوكالة تصريحات للأمير هاري يقول فيها إنه لا يريد تكرار سيناريو ما حصل مع والدته الأميرة ديانا، وأن ذكرى مقتلها قبل أكثر من عقدين ما زالت حاضرة وحية في ذاكرته، ولا يريد أن يجبر على "خوض اللعبة" مع الإعلام الذي يعتقد هاري أنه كان السبب بخسارته لأمه.

ويخوض الزوجان حالياً معركة قضائية ضد عدة صحف بريطانية بسبب تناولها لحياتهما الخاصة بما فيها نشر رسالة خاصة بميغان يقول محاموها إن نشرها "غير قانوني" وجزء من "حملة لنشر قصص كاذبة ومهينة عن قصد"، بالإضافة إلى مزاعم قرصنة هواتفهما، وما يصفه الزوجان بأنه "تنمر" من قبل بعض وسائل الإعلام البريطانية ضد ميغان.

وقال هاري إن طريقة تعامل الصحافة البريطانية مع زوجته تشابه كثيراً النهج الذي اتبع مع والدته.

هذه التصريحات جاءت ضمن مقابلة أجريت خلال جولة للزوجين في أفريقيا لصالح شبكة ITV البريطانية، أكد هاري خلالها أن كل ما مرت به والدته لا يصدق، وأنه ليس مريضاً بالخوف وإنما لا يريد تكرار الماضي: "جزء من هذا العمل ... يعني التحلي بالشجاعة وتجاهل الكثير من هذه الأشياء، كل ما نحتاج فعله هو التركيز على أن نكون حقيقيين، وأن نكون أنفسنا بالفعل، وأن ندافع عما نؤمن به. لن أخاف ولن أنجر للعب لعبة قتلت أمي".

ووصف هاري مقتل والدته بأنه "جرح لم يلتئم": "في كل مرة أرى فيها كاميرا، أو وميض كاميرا، وفي كل مرة أسمع فيها صوت التقاط صورة، أعود بالزمن إلى الوراء".

وقتلت الأميرة ديانا عام 1997 في حادث مروري أثناء ملاحقة مصورين لسيارتها في العاصمة الفرنسية.

أما عن التقارير التي تناولت علاقته بأخيه الأمير ويليام والتوتر الذي يشوبها، قال هاري إن بعض "الأمور التي لا يمكن تجنبها" تحدث نتيجة للضغوط التي ترزح تحتها العائلة والدور المنوط بهما لعبه، لكنه أكد على متانة أخوتهما قائلاً: "سنكون دائمًا إخوة. نحن نتخذ مسارات مختلفة في الوقت الحالي، لكنني سأظل دائمًا موجوداً لأجله وأعلم أنه سيكون دائمًا موجوداً لأجلي، كإخوة لدينا دائماً أيام جيدة وأخرى سيئة".

وعند سؤال ميغان خلال المقابلة نفسها عن تقييمها للعام الفائت، قالت إنه كان صعباً، وأنها لم تدرك جيداً مغزى ما قاله لها أصدقاؤها البريطانيون عندما حذروها من الصحافة الصفراء في بداية علاقتها بهاري، وأضافت: "لم أعتقد أبداً أن هذا سيكون سهلاً ، لكنني اعتقدت أنه سيكون منصفًا، وهذا هو الجزء الذي يصعب التوفيق فيه حقًا، عندما يقول الناس أشياء غير صحيحة ويقال لهم إنها غير صحيحة، لكن يستمرون بقولها دون رادع. لا أعرف أي شخص في العالم من الممكن أن يشعر أن هذا مقبول".