عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وباء كورونا: شركات الطيران في الشرق الأوسط وإفريقيا تخسر 23 مليار دولار

محادثة
euronews_icons_loading
مدرج المطار في مطار دبي الدولي في الإمارات العربية المتحدة
مدرج المطار في مطار دبي الدولي في الإمارات العربية المتحدة   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

من المتوقع أن تخسر شركات الطيران في جميع أنحاء الشرق الأوسط وإفريقيا هذا العام حوالي 23 مليار دولار أمريكي من عائدات الركاب بسبب وقف النشاط جراء جائحة فيروس كورونا المستجد وفقًا لتقييم أجرته الخميس أكبر رابطة تجارية في صناعة الطيران. وتفاديا لإفلاس شركات الطيران، يطالب الاتحاد الدولي للنقل الجوي الحكومات بإنقاذ شركات الطيران بمساعدات مالية وتخفيضات ضريبية بعد وقف الرحلات الجوية حول العالم وإغلاق المطارات.

وقالت المجموعة إن شركات طيران الشرق الأوسط ستشهد انخفاضًا في الإيرادات يقدر بـ 19 مليار دولار أمريكي هذا العام مقارنة بالعام 2019. ومن المتوقع أن تتراجع إرادات شركات الطيران في إفريقيا ومن بينها مصر للطيران بـ 4 مليارات دولار. كما سيتعرض مئات الآلاف من العاملين في قطاع الطيران لخطر التسريح في المنطقتين.

الخطوط الجوية السعودية

وعلى وجه التحديد، يمكن أن تتجاوز خسارة إيرادات المملكة العربية السعودية عتبة الـ 5.6 مليار دولار أمريكي هذا العام بعد وقف جميع رحلات الحج حاليًا بالإضافة إلى الرحلات التجارية الأخرى من وإلى المملكة. وقال محمد علي البكري، نائب رئيس الاتحاد الدولي للنقل الجوي لإفريقيا والشرق الأوسط "بالنسبة للسعودية على سبيل المثال، فقد الناقل 26.7 مليون مسافر مما قد يؤدي إلى خسارة في الإيرادات يبلغ 5.61 مليار دولار أمريكي وبالطبع المخاطرة بأكثر من 200 ألف وظيفة وما مجموعه 13.6 مليار دولار قد يفقده الاقتصاد السعودي".

طيران الإمارات ومصر

من المتوقع أن تخسر الإمارات العربية المتحدة التي تضم أكثر المطارات ازدحاما في العالم 5.4 مليار دولار أمريكي من الإيرادات مقارنة بالعام الماضي. أما مصر وقطر فقد تبلغ قيمة الخسائر أكثر من مليار دولار، في حين يتوقع أن يخسر قطاع الطيران في جنوب إفريقيا 2.3 مليار دولار أمريكي.

وأضاف محمد علي البكري، أن التوقعات تستند إلى احتمال إستمرار فرض القيود على السفر إلى غاية الربع الثاني من العام 2020 وحتى الآن، وعدت حكومة واحدة فقط في الشرق الأوسط بإنقاد شريان الحياة لشركتها الوطنية، حيث أعلنت دبي هذا الأسبوع أنها ستضخ المبالغ الكافية في رأسمال شركة الإمارات للطيران المملوكة من طرف الدولة بسبب أهمية الشركة للاقتصاد الذي يعتمد بشكل كبير على السياحة.

وأعلنت طيران الإمارات الخميس أنها حصلت على موافقة السلطات في الإمارات العربية المتحدة لاستئناف تسيير بعض الرحلات الجوية التجارية بداية من 6 أبريل/ نيسان الجاري، ولكن فقط لعدد محدود من المسافرين الذين يغادرون البلاد. وأوقفت دولة الإمارات مثلها مثل الدول الأخرى في جميع أنحاء العالم، جميع الرحلات التجارية في محاولة لوقف انتشار فيروس كوفيد-19.