عاجل
euronews_icons_loading
شاهد: رجل إطفاء برازيلي ينشر بموسيقاه الأمل في مدينة يهددها "كورونا"

صمت عميق يهيمن على ريو دي جينيرو، البرازيلية، هذا المدينة حالها كحال مئات المدن حول العالم التي توارى سكّانها خلف أبواب منازلهم التي أوصدها الخوف من جائحة كورونا الهائمة في البلاد.

إليلسون سلفا، شابٌ برازيلي يعمل منقذاً في مصلحة الإطفاء بالمدينة، وهذه المصلحة هي من المهن المصرّح للعاملين فيها بالخروج من المنزل، ذلك أن ثمة حظر للتجوال في غالبية مدن البلاد.

سلفا الذي عاش في مدينة تضجّ بالحيوية والنشاط، لم يرق له هذا السكون القاتل، فحمل بوقه "ترومبيت" ودخل سلّة معدنية قبل أن ترفعها سلالم سيارة الإطفاء عشرات الأمتار في الهواء، ومن على ارتفاع شاهق أخذ ينفخ في بوقه، على مرأى ومسمع من سكان العمارات المجاورة، ليصدّر، للنظارة خلف النوافذ، ألحاناً تأويلها أن ثمة غدٍ سيطوي هذا اليوم الكئيب.

No Comment المزيد من