عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: إيطالية عمرها 103 أعوام تقهر كورونا بالماء ومخفضات الحرارة فقط

محادثة
euronews_icons_loading
شاهد: إيطالية عمرها 103 أعوام تقهر كورونا بالماء ومخفضات الحرارة فقط
حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

وسط خيبات إحصاءات الوفيات المتزايدة جراء فيروس كورونا المستجد حول العالم، تظهر قصة شفاء سيدة إيطالية تبعث الأمل لدى الملايين من الأشخاص حول إمكانية الشفاء منه ودون الحاجة إلى تلقي رعاية سريرية بالمستشفيات.

وقالت آدا زانوسو، (103 أعوام) من بلدة ليسونا في شمال إيطاليا، إنها أصيبت بالفيروس الشهر الماضي، مضيفة بأن التحلي "بالشجاعة والإيمان" كان سلاحها في مكافحة الفيروس.

ولم تُنقل زانوسو إلى المستشفى بل تم وضع دار الرعاية التي تعيش فيه تحت الحجر بعد اكتشاف إصابات أخرى به وعكفت طبيبتها على التوجه إليها لمتابعة تطور حالتها الصحية.

وقالت الطبيبة كارلا ماركيزى: "قضت أسبوعاً كاملاً بالفراش وأعطيناها سوائل لأنها كانت تعاني من الجفاف بعدما توقفت عن الأكل وظننا أنها لن تُشفى لأنها كانت نائمة ولا تتفاعل مع ما يحيط بها".

وأضافت: "وفي يوم من الأيام فتحت عيناها مرة أخرى وبدأت في معاودة أنشطتها الطبيعية. استيقظت وعاودت الأكل مرة أخرى".

أ بGiampiero Brisotto
أ بGiampiero Brisotto

وعادت زانوسو لمشاهدة التلفزيون والحديث عبر الهاتف والصلاة بشكل طبيعي جداً مذاك.

وتأتي حالة شفائها لتعطي أملاً كبيراً لكبار السن من مصابي كورونا الذين أفضت دراسات وإحصاءات سابقة لكونهم الأكثر عرضة للوفاة جراء الفيروس.