عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كوبا تقول إن الحصار الأمريكي "يزداد قسوة" وسط تفشي كورونا المستجد

محادثة
كوبا
كوبا   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

ندّدت السلطات الكوبيّة الجمعة بآثار الحصار الأمريكي الذي "يزداد قسوةً" وسط تفشي كورونا المستجدّ وهو الأمر الذي أدّى إلى تعقيد شراء المعدّات الطبّية والأدوية، في وقت سجّلت كوبا 564 إصابة بالفيروس بينها 15 وفاة.

وقال نيستور ماريمون مدير العلاقات الدوليّة في وزارة الصحّة خلال مؤتمر صحفي إنّ "الحصار الاقتصادي والمالي من جانب الولايات المتحدة هو تاريخيًا نظام العقوبات الأكثر ظلمًا وشدّة والأطول مدّة". وأضاف "ومن دون شكّ، فإنّ النظام الصحي هو الأكثر تضرّرًا، لأنّ هذا يؤثّر على صحّة السكّان ورفاهية شعبنا"، مشيرًا إلى أنّ "الحصار يصبح أكثر قسوة وفتكا ممّا كان عليه في الأوقات العاديّة".

وقالت الحكومة الكوبيّة في الآونة الأخيرة إنّ شحنةً من الأقنعة وأجهزة التنفّس وأدوات الفحص التي قدّمها مُؤسّس مجموعة علي بابا الصينيّة، لم تصل إلى كوبا، ذلك أنّ الشركة الأمريكيّة التي كان مفترضًا أن تنقلها كانت متخوّفة، بحسب كوبا، من العقوبات التي فرضتها واشنطن.