عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

جونسون يعود إلى لندن بعدما أنهى فترة النقاهة إثر تعافيه من فيروس كورونا

محادثة
جونسون يعود إلى لندن بعدما أنهى فترة النقاهة إثر تعافيه من فيروس كورونا
حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

عاد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون مساء الاحد إلى مقره في داونينغ ستريت في لندن بعدما انهى فترة نقاهة استمرت أكثر من اسبوعين إثر تعافيه من إصابته بفيروس كورونا المستجد، وفق ما أفادت رئاسة الوزراء.

وقال المصدر المذكور لوكالة فرانس برس "أؤكد أن رئيس الوزراء عاد إلى داونينغ ستريت"، على أن يعاود ممارسة مهماته المعتادة الإثنين.

وتضيف عودة جونسون إلى "إشارات مشجعة" في بريطانيا مع تسجيل تراجع كبير في عدد الوفيات جراء كوفيد-19.

عقب شهر من الحجر، ينتظر الرأي العام ان يكشف رئيس الحكومة المحافظ استراتيجيته في التعامل مع الأزمة، بين دعوات لاستئناف النشاط الاقتصادي بأسرع وقت وخشية من ضياع المكاسب التي تحققت حتى الآن في حال تخفيف تدابير الحجر.

بتسجيلها أكثر من 20 ألف وفاة في المستشفيات لمصابين بفيروس كورونا المستجد، تعد بريطانيا إحدى أكثر الدول تأثراً في أوروبا. وترتفع الحصيلة بإضافة الوفيات في دور المسنين التي تعد بالآلاف وفق ممثلين لهذا القطاع.

لكن تراجعاً حاداً سجل في الحصيلة الأحد، بإحصاء 413 وفاة إضافية في المستشفيات، وهو الرقم الأدنى منذ نهاية آذار/مارس.

وتحدث وزير البيئة جون أوستيس خلال المؤتمر الصحافي اليومي من داونينغ ستريت عن "إشارات مشجّعة". وأشار ستيفن بويس، أحد المسؤولين في القطاع الصحي، إلى انخفاض عدد المرضى الذين يتم إيداعهم المستشفيات والعناية المركزة.

مع ذلك، استبعدت الحكومة تخفيف متسرع في التدابير القائمة، خشية ظهور موجة عدوى جديدة.