عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تقرير علمي يرجح انتشار كورونا لأكثر من عام ونصف وإصابة ما لا يقل عن 60% من السكان

في لوس أنجلوس الأميركية
في لوس أنجلوس الأميركية   -   حقوق النشر  AP Photo/Damian
حجم النص Aa Aa

رجح تقرير صادر عن جامعة مينيسوتا الأميركية مواصلة فيروس كورونا الجديد انتشاره خلال فترة زمنية تتراوح بين 18 شهراً وعامين- أي حتى موعد إصابة ما بين 60 و70 بالمئة من السكان

التقرير الذي أعدّه مركز تابع للجامعة ومختص في دراسة الأمراض المعدية، نصح الحكومة الأميركية بالاستعداد للسيناريو الأسوأ الذي قد يتضمّن موجة ثانية وقوية من الإصابات خلال فصليْ الخريف والشتاء المقبلين.

ويشير التقرير إلى أن الناس ستموت بسبب الفيروس "حتى في حال تحقّق أفضل السيناريوهات الممكنة" مؤكداً أن كورونا لن "يتوقف" حتى إصابة ما بين 60 و70 بالمئة من السكان به.

"بانتظار مناعة القطيع"

يقول بعض الخبراء الذين أشرفوا على إنجاز التقرير إن وباء كوفيد-19 لن ينتهي قبل 18-24 شهراً لأن المرض جديد، ولا أحد يمتلك المناعة الكافية، مضيفين أن تكوين هذه المناعة لدى شريحة واسعة من الناس يتطلب، هو الأخير، وقتاً.

ويرى مايك أوسترهولم، مدير المركز، أن فكرة الانتهاء من الفيروس خلال الصيف، التي يتحدث عنها البعض من سياسيين وإعلاميين، غير واقعية، مشيراً إلى أنها "تعارض بشكل كامل علم الأحياء المجهري".

أما مارك ليبسيتش من جامعة هارفارد -وهو أحد المشاركين في إعداد التقرير- فيقول "يجب الاعتماد على التاريخ لفهم عدوى كورونا جيّداً وقوتها" مشيراً إلى أنها تشبه إلى حدّ ما الإنفلوانزا خصوصاً وأنها تنتقل بطريقة أسرع من الزكام العادي.

ويستغرب كل من أوسترهولم وليبسيتش قرار بعض الولايات الأميركية البدء التدريجي برفع الحجر عن السكان ويريان في ذلك "تجريباً سيؤدي إلى سقوط المزيد من الضحايا".