عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إصابة عسكري يعمل بالقرب من ترامب في البيت الأبيض بكورونا

محادثة
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب   -   حقوق النشر  SAUL LOEB/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

أعلن متحدث باسم البيت الأبيض إصابة عسكري يعمل في مقر الرئاسة الأميركية وتفيد تقارير بأنه ضمن وحدة على تواصل وثيق مع دونالد ترامب، بفيروس كورونا، مؤكدا أن الرئيس غير مصاب.

أكد المتحدث باسم البيت الأبيض هوغان غيدلي في بيان أن نتائج فحص الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ونائبه مايك بنس، بفيروس كورونا جاءت سالبة.

وقال هوغان غيدلي مساعد المتحدثة باسم الرئاسة الأميركية "لقد أبلغتنا مؤخرا الوحدة الطبية في البيت الأبيض بأن عنصرا في الجيش الأميركي، يعمل في البيت الأبيض أصيب بفيروس كورونا". وأوضح أن "الرئيس ونائبه خضعا مذّاك لفحوص أظهرت عدم إصابتهما بالفيروس وهما بصحة جيدة جدا".

وكان البيت الأبيض قد فرض تدابير سلامة منذ نحو شهرين، لحماية المسؤولين في الإدارة الأمريكية، بما فيها فحوصات متكررة لدرجة الحرارة.

وأفاد تقرير لشبكة "سي ان ان" الإخبارية الأميركية بأن الشخص المذكور عنصر في البحرية ويعمل في وحدة ضمن موكب تنقل ترامب.

ويخضع ترامب، والحلقة المقربة منه وزوار البيت الأبيض لفحوص دورية تظهر نتائجها في غضون 15 دقيقة. لكن العملية تعتريها شوائب لا سيما في ما يتعلّق بالصحافيين الذين لا يخضعون للفحوص وقد يتواجدون على مسافة قريبة من الرئيس.

ويرفض ترامب بشدة وضع كمامة في العلن على غرار كبار مساعديه على الرغم من أن الحكومة تشجّع هذا الأمر.