عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اقتراح بإطلاق اسم المبلغ عن خطر فيروس كورونا على شارع السفارة الصينية في واشنطن

محادثة
صورة للطبيب الصيني لي ونليانغ علقت بعيد وفاته في هونغ كونغ - 2020/02/07
صورة للطبيب الصيني لي ونليانغ علقت بعيد وفاته في هونغ كونغ - 2020/02/07   -   حقوق النشر  كين شوينغ/أ ب
حجم النص Aa Aa

اقترح أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي إطلاق اسم الطبيب الصيني لي ونليانغ، على شارع أمام السفارة الصينية في واشنطن، وذلك بعد أن عوقب الطبيب في بلده لأنه أطلق إنذارا يحذر من خطر انتشار الفيروس المسبب لمرض كوفيد-19.

والاسم المقترح هو "لي ونليانغ بلاتزا"، ويتوقع أن تثير الخطوة استياء بيكين. وكان لي واحدا في مجموعة أطباء كانوا يشاركون في نشر مضامين على وسائل التواصل الاجتماعي في كانون الأول/ديسمبر، محذرين فيها من أن الفيروس كان آخذا في الانتشار في مدينة ووهان. ولكن الشرطة قمعته، وأجبرته ان يوقع تعهدا، بعدم ارتكاب أي عمل مخالف للقانون مستقبلا.

وبسبب المرض توفي لي في شهر شباط/فبراير، ما أثار حزنا عارما واعتذارا نادرا من الشرطة بشأن ظروف علاجه. وقال السيناتور الجمهوري توم كوتن، إن اسم لي سيخلد بوضعه أمام سفارة البلد المسئول عن حالات الوفيات التي أراد الطبيب لي أن يمنعها على حد تعبيره. وتحمل إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الصين مسئولية انتشار جائحة كوفيد-19، التي تسببت في وفاة أكثر من 250 ألف شخص في العالم.

أما المنتقدون فيقولون إن الرئيس الأمريكي يحاول صرف الانتباه، عن تعامله مع الأزمة في الولايات المتحدة، التي عانت من أكبر عدد من وفيات كوفيد-19 حتى الآن أكثر من أي دولة أخرى.

ويذكر تعامل الولايات المتحدة هذا مع الصين، تصرفا مماثلا من الهند مع واشنطن، إذ تقع القنصلية الأمريكية في مدينة كالكاتا الهندية على طريق، حمل اسم "هو شي منه"، بعد الثورة الشيوعية الفيتنامية.