عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

منظمة الصحة: 190 ألف شخص في إفريقيا قد يموتون بسبب كورونا

محادثة
ناشط في حملة للتوعية بوباء كورونا
ناشط في حملة للتوعية بوباء كورونا   -   حقوق النشر  YASUYOSHI CHIBA/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

توقعت منظمة الصحة العالمية أن يتسبب تفشي وباء كورونا في القارة الأفريقية بوفاة نحو 190 ألف شخص، خلال السنة الأولى من انتشاره، كما توقعت استمرار ظهور حالات جديدة في القارة لسنوات قادمة.

ونوهت المنظمة إلى أن نحو 44 مليون شخص من القارة التي يصل تعداد سكانها نحو 1.3 مليار نسمة، قد يصابون بالفيروس خلال نفس الفترة.

أرقام المنظمة الأممية جاءت بالاعتماد على دراسة تقديرية أجرتها على 47 بلدا أفريقيا.

وتقوم هذه الأرقام على افتراض عدم اتخاذ الدول تدابير احترازية لمكافحة الوباء، مع العلم أن 43 بلدا بالفعل طبقت تدابير عدة للحد من انتشار الوباء، كإغلاق المدارس والجامعات وحظر التجمعات العامة.

وبحسب الأرقام الصادرة عن دول أفريقية، فإن القارة فيها أكثر من 52 ألف إصابة مؤكدة، و نحو 2074 حالة وفاة جراء الفيروس.

وارتفع العدد الإجمالي للإصابات الأسبوع الماضي بشكل ملحوظ وصلت نسبته 42%، ومع هذا فإن انتشار المرض في أفريقيا أبطأ بكثير من انتشاره في أوروبا، وهو ما أرجعه مسؤولون في منظمة الصحة العالمية لضعف المراقبة.

وبحسب الدكتور ماتشيدسيو مويتي، المدير الإقليمي للمنظمة لشؤون أفريقيا، فإن الفيروس لم ينتشر في القارة مثل انتشاره في أماكن أخرى من العالم، وتوقع أن يبلغ تفشيه ذروته خلال شهر، وأنه قد يستمر هذا المرض بالانتشار خلال السنوات القادمة، ما لم يتم اتباع استراتيجية استباقية في دول القارة، تقوم على الاختبار والتتبع والعزل والعلاج.

وقال الدكتور مويتي إن القارة التي يقل عمر معظم سكانها عن 20 عاما، قد تشهد انتشارا أقل للوفيات أقل، كون الفيروس يؤثر أكثر على كبار السن، منوها إلى أن أفريقيا قد تشهد تفشيا لفترة أطول مقارنة ببقية العالم.

وشدد على أن الجزائر وجنوب أفريقيا والكاميرون ودول أفريقية أخرى صغيرة، معرضة لخطر أكبر إذا لم تعطِ أولوية لاحتواء الفيروس، ملمحا إلى أن نحو 5.5 مليون أفريقي قد يدخلون المستشفيات بسبب الفيروس، وهو ما سيضغط على القطاع الصحي في بلدان عدة، خاصة وأن ما معدل 9 أسرّة فقط في وحدات العناية المركزة لكل مليون شخص، بحسب دراسة أجرتها المنظمة، وهو ما اعتبره رقما غير كافي.