عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فرض غرامة على كنيسة أسترالية روجت لدواء "معجزة" ضد كورونا

محادثة
فرض غرامة على كنيسة أسترالية روجت لدواء "معجزة" ضد كورونا
حقوق النشر  Peter H de Pixabay
حجم النص Aa Aa

أعلنت السلطات الأسترالية اليوم الأربعاء فرض غرامة تصل إلى ما يقارب من مئة ألف دولار على كنيسة محلية بسبب ترويجها غير القانوني لعلاج وصف بأنه يصنع "معجزات" في محاربة فيروس كورونا الجديد.

وأوضحت هيئة إدارة قطاع الأدوية في أستراليا أن منظمة "أم أم أس أستراليا" تلقت 12 غرامة تبلغ قيمتها الإجمالية 151200 دولار أسترالي (99 ألف دولار أمريكي) لأنها روجت لـ"محلول معدني عجائبي" مصنوع من كلوريت الصوديوم وهي مادة معقمة.

وهذه ليست المرة الأولى التي يجري فيها الترويج لهذا المنتج على خلفية مزايا علاجية مزعومة.

وفي العام 2010، حذرت السلطات الصحية الفرنسية من تقديم هذا المحلول المسمى "أم أم أس" على أنه "اكتشاف يمكنه إنقاذ الحياة" أو أيضا "علاج للإيدز والتهاب الكبد من الأنواع ايه، بي أو سي والملاريا والهربس والسل وأكثرية أنواع السرطان وأمراض أخرى أشد خطورة".

وأخيرا علق القضاء الأمريكي بيع هذا المنتج الذي تروج له مجموعة تسمي نفسها "كنيسة التكوين الثاني للصحة والشفاء".

وتتبع "أم أم أس أستراليا" لهذه "الكنيسة".

وقد عللت هيئة إدارة قطاع الأدوية في أستراليا هذه العقوبة بـ"التبعات المؤذية التي قد تتأتى عن تناول "أم أم أس".

وأشارت الهيئة إلى عدم وجود "أي دليل سريري مقبول علميا عن كون "أم أم أس" يعالج المرض أو يخفف حدته".

كما حذرت من أن "استخدام "أم أم أس" قد تكون له مخاطر صحية كبيرة تترجم بحالات الغثيان والتقيؤ والإسهال والتجفاف الحاد ما قد يستدعي في بعض الحالات الإدخال إلى المستشفى".