عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: بيروت كمدينة أشباح بعد قرار الإغلاق التام الذي اتخذته الحكومة

محادثة
euronews_icons_loading
الواجهة البحرية في العاصمة اللبنانية بيروت
الواجهة البحرية في العاصمة اللبنانية بيروت   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

في الوقت الذي بدأت فيه العديد من دول العالم برفع القيود المشددة المفروضة لمكافحة فيروس كورونا الجديد، أعادت الحكومة اللبنانية فرض تدابير الإغلاق التام في البلاد بعد تصاعد حالات الإصابة بالفيروس التاجي، لتتحول العاصمة اللبنانية مجددا إلى مدينة أشباح، خالية من السيارات والمارة.

وكانت واجهة بيروت البحرية، والتي عادة ما تكتظ بالمارة، مقفرة صباح اليوم الخميس وأشبه بمنطقة مهجورة.

وفي شارع الحمراء، تم إغلاق أحد شوارع التسوق الرئيسية في المدينة، إضافة إلى إقفال المطاعم والمتاجر والجامعات بناء على أوامر حكومية.

ودعت السلطات اللبنانية المواطنين إلى التزام منازلهم لمدة أربعة أيام ابتداءً من مساء أمس الأربعاء وحتى فجر الإثنين. جاء هذا القرار في محاولة لمنع حدوث موجة ثانية من العدوى بفيروس كورونا، بعد ارتفاع أعداد المصابين.

وحتى تاريخ اليوم الخميس بلغ عدد المصابين بفيروس كورونا في لبنان، 886 حالة إصابة وتم تسجيل 26 حالة وفاة.