عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لماذا رفضت السلطة الفلسطينية استلام مساعدات إنسانية إماراتية؟

محادثة
رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يستقبله رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في أبو ظبي، 28 فبراير 2006
رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يستقبله رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في أبو ظبي، 28 فبراير 2006   -   حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

قال رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتية، إن الإمارات لم تُنسق مع أي جهة فلسطينية رسمية، بشأن المساعدات الطبية التي أرسلتها عبر مطار إسرائيلي.

وأضاف اشتية، في مؤتمر صحفي عقده بمكتبه، عقب لقاء سفراء من دول الاتحاد الأوروبي، "لا علم لنا بالموضوع، ولم يتم التنسيق معنا، ولا مع سفيرنا في الإمارات".

ومضى: "سمعنا في وسائل الإعلام عن طائرة مساعدات من الإمارات حطت في إسرائيل، لم ينسق معنا ولم يتصل بنا أحد".

وفي وقت سابق، قالت وزيرة الصحة الفلسطينية، مي كيلة، إن بلادها ترفض استقبال المساعدات الطبية المقدمة من الإمارات.

وأضافت كيلة، ردا على أسئلة الصحفيين خلال إطلاق حملة للحماية من فيروس كورونا في مدينة بيت لحم، جنوبي الضفة الغربية، "لم يُنَسَق معنا بشأن المساعدات الطبية الإماراتية، ونرفض استقبالها دون التنسيق معنا".

بدورها، قالت بعض المصادر الفلسطينية، إن شحنة المساعدات الطبية الإماراتية وصلت مدينة تل أبيب، بالتنسيق مع المنسق الأممي لعملة السلام نيكولاي ملادينوف، ودون التنسيق مع السلطة الفلسطينية.

وأضافت المصادر، "تأتي الشحنة في سياق التطبيع العربي مع إسرائيل، وهو ما نرفضه".

بعد هذه الخطوة توالت ردود الأفعال الإماراتية غير الرسمية على مواقع التواصل الإجتماعي، مستغربة "مثل هذا السلوك" من جانب السلطة الفلسطينية.

من جانبها، قالت القناة "13" العبرية (خاصة)، نقلا عن مسؤول إسرائيلي، لم تكشف عن اسمه، إن تل أبيب "ستعمل على نقل المساعدات الإماراتية إلى قطاع غزة".

وأشار المسؤول إلى أن "القرار اتُخذ بعد رفض السلطة الفلسطينية تسلم تلك المساعدات لعدم تنسيق الإمارات معها".

وحسب القناة، تحمل المساعدات الإماراتية أطنانا من المواد الطبية لمواجهة كورونا، ومنها أجهزة تنفس اصطناعي.

وحطّت في مطار "بن غوريون" الإسرائيلي، الأربعاء الماضي، طائرة إماراتية محمّلة بمساعدات للفلسطينيين لمواجهة فيروس كورونا.

و هذه الرحلة هي أول رحلة طيران يعلن عنها بين الإمارات وإسرائيل، اللتين لا تقيمان علاقات دبلوماسية.