فيديو: كورونا غيب فرحة العراقيين بالعيد في بغداد.. والمسموطة احتلت مؤائد الفطر بالبصرة

سمك المسموطة المفضل لدى سكان جنوب العراق 24/05/2020
سمك المسموطة المفضل لدى سكان جنوب العراق 24/05/2020 Copyright Hussein FALEH / AFP
Copyright Hussein FALEH / AFP
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

شوارع العاصمة العراقية بغداد بدت فارغة، مع تشديد قيود الإغلاق للحد من تفشي فيروس كورونا، أما سكان مدينة البصرة جنوب البلاد، فقد توجه أبناؤها إلى أسواق السمك لشراء المجففة منها، لطهي طبق "المصموطة"، وهو الطبق الشعبي عند سكان المدينة، والمفضل لديهم في أو أيام عيد الفطر.

اعلان

شوارع العاصمة العراقية بغداد بدت فارغة، مع تشديد قيود الإغلاق للحد من تفشي فيروس كورونا، أما سكان مدينة البصرة جنوب البلاد، فقد توجه أبناؤها إلى أسواق السمك لشراء المجففة منها، لطهي طبق "المسموطة"، وهو الطبق الشعبي عند سكان المدينة، والمفضل لديهم في أو أيام عيد الفطر.

عوض حسين وهو عراقي من سكان البصرة، تحدث عن الزيارات التي كان أهالي المدينة يجرونها لبعضهم، ويقدمون طبق المسموطة، وقال:"لكن انتشار وباء كورونا لم يترك مجالا للفرح إلى الإطلاق، دمر سعاتنا، ذهبت للصلاة في المسجد اليوم، لكني لم أجد أحدا".

وقد بدأ المسلمون في مختلف دول العالم الاحتفال بعيد الفطر يوم الأحد، في ظروف حكمها تفشي وباء فيروس كورونا، ومع هذا فقد سعت بعض الدول للتراخي في القيود المفروضة على المساجد والصلاة، رغم المخاوف من ارتفاع أعداد المصابين.

لكن إنتشار وباء كورونا، خيم على العيد هذا العام، ففرضت دول كثيرة قيودا على الحركة، بعد أن كانت قد خففت من القيود خلال شهر رمضان، خاصة وأن تخفيف القيود تسبب نوعا ما بارتفاع بالإصابات، وهو ما دفع بدول عديدة، كالسعودية ومصر وسوريا وتركيا، لحظر إقامة الصلوات الجماعية، للحد من انتشار الفيروس.

viber
شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الخوف من كوفيد-19 ينعش المستشفيات الخاصة والطب البديل في العراق

شاهد فلسطينيون يقيمون صلاة العيد خارج أسوار المسجد الأقصى المغلق بسبب كورونا

يورونيوز في غزة بعيد الفطر.. فرح حذر وكعك العيد والمعمول الحاضر الأبرز والطبق الأشهى