عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

في اليابان.. توابل من الجراد وشاي من فضلات دودة القز

محادثة
euronews_icons_loading
طبق مزين بالحشرات
طبق مزين بالحشرات   -   حقوق النشر  BEHROUZ MEHRI/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

"رامين" وهو طبق ياباني تقليدي من المعكرونة يقدم عادة مع لحم الخنزير أو الدجاج... لكن في طوكيو، قرر طباخ شاب مولع بالطبيعة اختبار توابل إضافية: الحشرات.

وأوضح يوتا شينوهارا وهو يحرك قدرا فضيا كبيرا "في هذه المقلاة، لدينا 10 آلاف جراد، تكفي لتحضير 100 وجبة".

تبدو أطباق الرامين التي يحضرها شينوهارا وفريقه بشكلها ورائحتها مماثلة لتلك الموجودة في المطاعم في كل أنحاء اليابان: معكرونة بيضاء موضوعة في حساء مليء بالتوابل ومغطاة بشريحة من لحم الخنزير وقطع من براعم الخيزران المخللة.

لكن في أطباق هذا الطاهي البالغ 26 عاما الذي يستخدم الجراد في كل مكوّن منها، لا يظهر أي أثر للحشرات باستثناء الحشرة المقلية التي يزين بها الحساء.

شينوهارا ليس طاهيا محترفا، في الواقع وصفه المفضل لنفسه هو "فتى الأرض" إذ أن حبه لكل الأشياء المتعلقة بالطبيعة هو الذي قاده إلى الغذاء القائم على الحشرات.

BEHROUZ MEHRI/AFP or licensors
جراد محمصBEHROUZ MEHRI/AFP or licensors

وقال:" أريد أن أظهر الاستمتاع بتناول الحشرات حتى يتم احترامها على قدم المساواة مع الحيوانات والنباتات".

بدأت علاقة حب شينوهارا مع الحشرات عندما كان صغيرا يمضي معظم وقته في الحقول وبين الشجيرات يلتقط الجنادب والزيز، كان مفتونا جدا بهذه الزواحف لدرجة أنه تذوقها في النهاية، لكن في السر.

وأوضح "لم أستطع إخبار أي شخص بأنني أحب الحشرات أو بأنني أتناول الحشرات حتى أصبح عمري حوالى 20 عاما. كنت خائفا من أن أعتبر غريب الأطوار وأن أتعرض للتنمر".

كان البشر يأكلون الحشرات منذ آلاف السنوات وهو أمر ما زال شائعا في العديد من البلدان في آسيا وإفريقيا وأميركا اللاتينية وأوقيانيا، لكن بالنسبة إلى الكثيرين في الغرب وأماكن أخرى، فإن الرفض الثقافي لتناول الحشرات ما زال قويا.

ويحاول خبراء البيئة والزراعة كسر هذه الحواجز والترويج للحشرات كمصدر غني بالمعادن والبروتين.

BEHROUZ MEHRI/AFP or licensors
طهي الجرادBEHROUZ MEHRI/AFP or licensors

وفي حين أن شينوهارا مؤيد قوي لتناول الحشرات، فإنه لا يحب فكرة الحشرات كطعام "الملاذ الأخير"، وبدلا من ذلك، يرى أنها مأكولات فاخرة ينبغي تذوقها.

وعلى سبيل المثال هناك يرقات "فاليرا فلافيسنز" البيضاء التي تعتبر مصدر إزعاج في اليابان بسبب حبها لأشجار الكرز المزهرة.

إلا أن شينوهارا يرى هذه اليرقات على أنها نوع من الحلوى وشرح "إنها لذيذة فعلا. يشبه طعمها حلوى يابانية شهية. اليرقة تأكل أوراق أشجار الكرز فقط لذلك فهي تحمل الرائحة".

كان شينوهارا وفريقه خططوا لافتتاح مطعم للمأكولات الحشرية يحمل اسم "انتسيكادا" في وسط مدينة طوكيو في أبريل لكنهم اضطروا إلى تعليق الافتتاح بسبب جائحة كوفيد 19.

وبدلا من ذلك، قاموا بتحضير أطباق رامين معدة للطهو في المنزل، وباعوا 600 منها عبر الإنترنت منذ من منتصف مايو.

وقال شيناهورا "لحسن الحظ، بيعت أحدث مجموعة من الأطباق خلال ثلاث ساعات تقريبا".

يقوم فريقه أيضا بتجربة مجموعة متنوعة من الأطباق الأخرى بما فيها نسخة قائمة على الحشرات من طبق جانبي ياباني شهير يسمى "تسوكوداني" وعادة ما يتم تحضيره من المأكولات البحرية واللحوم والأعشاب البحرية في صلصة الصويا.

يشرف أيومو ياماغوتشي المتخصص في التخمير على تطوير الطبق. وقال هذا الشاب البالغ من العمر 24 عاما "لقد جربنا نكهات مختلفة لاستخدامها لطهو هذه الحشرات. وجدنا أن الفستق والهال يتناسبان جدا مع شرانق دودة القز".

وأعرب كازوهيكو هوريغوتشي الذي طلب وجبة رامين كاملة مع جراد مقلي لوكالة فرانس برس عن شعوره بالذهول بهذه التجربة.

وقال "كانت نكهة فريدة للغاية، النوع الذي أحبه. لقد أعجبتني كثيرا".

يفكر شينوهارا في مجموعة من المنتجات الإضافية القائمة على الحشرات، بما فيها الجعة المصنوعة من الجراد والشاي المصنوع من فضلات دودة القز.

viber