عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: مينيسوتا تشتعل ونشر الحرس الوطني لإخماد الإضطرابات

محادثة
euronews_icons_loading
متظاهرو مينيابوليس
متظاهرو مينيابوليس   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

نشرت السلطات الأمريكية قوات الحرس الوطني في مدينة مينيابوليس للتصدي للاحتجاجات العارمة ضد مقتل مواطن أسود البشرة على أيدي الشرطة في ولاية مينيسوتا يوم الإثنين الماضي.

وقالت السلطات إنها نشرت أكثر من 500 فرد من عناصر الحرس بالمنطقة المحيطة بمقر لشرطة المدينة إثر إضرام بعض المحتجين النار فيه عقب إجلائه مساء أمس الخميس.

وبدأت المظاهرات، التي اتسمت غالبيتها بالسلمية، منذ انتشار فيديو يظهر ضابط شرطة وهو يضغط بركبته على عنق جورج فلويد الذي كان ممدا على الأرض أثناء عملية إلقاء القبض عليه يوم الإثنين الماضي. وتوفي فلويد الذي كان يجاهد لالتقاط أنفاسه كما أظهرت اللقطات المصورة التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي.

كذلك خرج محتجون في مدن نيويورك ودنفر ولوس أنجليس وممفيس.

أ ب
احتجاجات مينيسوتاأ ب
أ ب
احتجاجات مينيسوتاأ ب

وهدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الجمعة بإطلاق النار في وجه من يستغلون الاحتجاجات لنهب الممتلكات العامة والخاصة بعد اقتحم عدد من المتاجر في خضم المظاهرات.

وقال الحرس الوطني لولاية مينيسوتا إن "هدفه الرئيسي" هو تمكين دائرة الإطفاء من الاستجابة للبلاغات التي تتلقاها، وذلك بعد إعلان بريان تاينر، مساعد رئيس الإطفاء عن عجز السلطات الوصول بأمان للمنطقة المحيطة بمخفر الشرطة المحترق.

وتقول شرطة مينيابوليس إن أفرادها ألقوا القبض على فلويد لمطابقته أوصافه مع رجل آخر حاول تصريف أموال مزورة.

وكانت الشرطة قد أقالت الشرطي ديريك شوفين المتسبب في مقتل فلويد وثلاثة شرطيين آخرين شاركوا في عملية توقيف فلويد، إلا أن حاكم المدينة يطالب بتوجيه تهم قتل رسمية بحق الشرطيين.