عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كيف ساعد كلب ضال ممرضة على التعامل مع صدمة كورونا؟

محادثة
ممرضة صينية مع أحد الكلاب
ممرضة صينية مع أحد الكلاب   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أثرت جائحة كورونا على الصحة العقلية للناس حول العالم بسبب القلق الكبير بشأن الحفاظ على صحة المرء وأحبائه. وزاد الضغط والقلق خلال مرحلة الحجر الصحي في المنازل للعائلات، خاصة بالنسبة لعمال قطاع الصحة الذين كانوا في قلق مستمر من نقل عدوى فيروس كوفيد-19 إلى بيوتهم.

في خضم هذا الوضع لعمال قطاع الصحة الذين كانوا في الخط الأمامي أمام الخطر، ظهرت قصة مؤثرة لكلب ضال في شوارع الصين ساعد ممرضة في التعامل مع الصدمات أثناء علاج مرضى فيروس كورونا المستجد.

كانت تشانغ دان من بين أول الممرضات اللواتي تقدمن إلى الأمام للمساعدة في محاربة تفشي فيروس كوفيد-19 في مدينة ووهان. عملت الممرضة البالغة من العمر 36 عامًا على مدار أيام انتشار المرض بشكل دائم للاعتناء بالمرضى الذين يحتاجون إلى المساعدة مثل التنفس والأكل. وكانت عائلة الممرضة قلقة بعد قرارها التطوع في المستشفى. ومع ذلك ، كانت تشانغ دان مستعدة للأسوأ.

خططت الممرضة لكل المراحل واشترت خدمة تأمين على حياتها في حالة وفاتها لأنها فكرت أن ذلك التأمين كان سيساعد أسرتها في المستقبل. كما أخبرت زوجها أنه بإمكانه أن يبدأ حياة جديدة لأنهما لم ينجبان أطفالا في حالة وفاتها متأثرة بالفيروس التاجي.

قالت دان لوكالة أسوشياتد برس "لا يمكنني إنقاذ العالم، لكن يمكنني أن أبذل قصارى جهدي الضئيل لتقديم ما يمكنني فعله للمساعدة".

أ ب
الفريق الطبي في مستشفى ووهانأ ب

عاشت تشانغ دان أياما عصيبة في المستشفى بين المرضى وللترويح عن نفسها وتغيير الأجواء، كانت تخرج تمشي في الشارع. وخلال أحد جولاتها لفت انتباهها كلب صغير ضال. قدمت دان بعض الطعام للكلب لتنموا بين الممرضة والكلب علاقة صداقة. تشانغ أطلقت إسم دودو على الكلب الذي أصبح ينتظر تشانغ كل يوم لأخذ الطعام منها.

ساعد إطعام دودو يوميًا تشانغ على التفكير في أشياء مختلفة عن عملها حتى أنها نسجت سترة للكلاب لحمايته من برد الشتاء. وعندما بدأ الوضع الصحي في ووهان في التحسن في منتصف مارس/ آذار الماضي، أيقنت تشانغ أنها تريد تبني دودو لأنه سيحتاج إلى رعاية دائمة وبيت، فقامت بنشر مقاطع فيديو وبعض الصور على وسائل التواصل الاجتماعي محاولة إيجاد مأوى دائم لدودو.

أ ب
الممرضة تشانغ دان مع كلابهاأ ب

نقلت الممرضة التي كانت تستعيد لمغادرة ووهان والعودة إلى منزلها وعائلة عشرات الطلبات للاعتناء بدودو. كما انتشرت صفحات وحملات أخرى تعرض إعلانات لمتطوعين محليين يرغبون في تبني الحيوانات الأليفة في المدينة.

مع اقتراب موعد مغادرتها، قررت تشانغ أن تخبر صديقها الوفي دودو أنها ستغادر قريبًا وقالت "لا يهم إذا كانت حيوانات أو بشر، عليك فقط أن تقول ما يحدث."

غادرت تشانغ دان ووهان في 8 أبريل/ نيسان الماضي وتم وضع الكلب في دار خاصة ريثما يتم إيجاد عائلة مناسبة لرعايته. ولكن الحنين ظهر سريعا في لدى تشانغ دان فسارعت إلى القيام بالإجراءات المناسبة لنقل دودو من ووهان إلى تشانغتشون، حيث انضم الكلب إلى أربعة كلاب آخرين في بيت الممرضة في وقت سابق من هذا الشهر.

viber