عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كيف جاءت ردود الفعل من بريطانيا وألمانيا وبروكسل على مقتل فلويد؟

محادثة
ffff
ffff   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

انتقد مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل ظروف وفاة جورج فلويد في الولايات المتحدة ووصفها بأنها نتيجة "إساءة استخدام السلطة".

وأثارت وفاة جورج فلويد، الأميركي من أصل إفريقي، الذي يبلغ 46 عاماً من العمر، والذي قضى خلال توقيفه في مينيابوليس على يد شرطي أبيض ضغط بركبته على عنقه حتى الموت في ولاية مينيسوتا في 25 أيار/مايو موجة الاحتجاجات العنيفة.

جوزيب بوريل: أوروبا في حالة صدمة ويعتريها الفزع بسبب وفاة جورج فلويد

بوريل قال أيضاً إن "أوروبا في حالة صدمة بسبب وفاة فلويد وتدين ما جرى في الولايات المتحدة" مضيفاً "إن ظروف قتل جورج فلويد تعكس مدى إساءة استخدام السلطة" موضحاً أن هكذا عمل مشين وتجب إدانته سواء في أمريكا أو في أي بقعة في العالم".

وهدد ترامب بتدخل قوات الجيش في الولايات الأمريكية، التي تشهد احتجاجات عنيفة إذا لم يتمكن حكام تلك الولايات من السيطرة عليها عبر "القبض على المحتجين وسجنهم" غير أن وزير الدفاع عارض نشر الجيش.

وتدعو بروكسل للحد من الاستخدام المفرط للقوة. وتعهّد الرئيس الأميركي دونالد ترامب حفظ النظام العام غداة خطاب حازم تناول فيه الاضطرابات الأخيرة من دون إيجاد أي حل لدوافع الغضب الشعبي.

بروكسل تدين العنصرية بجميع أشكالها

جوزيب بوريل أوضح من جانب آخر إلى أحقية الاحتجاج السلمي "نحن نؤيد الحق في الاحتجاج السلمي وندين أيضا العنف والعنصرية بجميع أشكالها كما ندعو إلى تهدئة التوتر" مضيفا " كل الأرواح البشرية لها اعتبارها وأهميتها تماما كأرواح ذوي البشرة السوداء" كما اعتبر جوزيب بوريل أن بروكسل "واثقة في قدرة الولايات المتحدة على احتواء الوضع الاجتماعي ومعالجة القضية ذات الأهمية الكبرى في هذه الأوقات الصعبة".

بوريس جونسون يوجّه رسالة إلى الأمريكيين

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون قال من جهته "رسالتنا التي نوجهها من المملكة المتحدة إلى الرئيس ترامب وإلى كل شخص في الولايات المتحدة هي : أن العنف العنصري لا ينبغي أن يكون له وجود في مجتمعنا" مضيفا: "للناس الحق في الاحتجاج وأحثهم على القيام بذلك بشكل سلمي ووفقًا لقواعد التباعد الاجتماعي"

هيكو ماس يعتبر الاحتجاجات في الولايات المتحدة "مشروعة"

من جانبه يعتقد وزير الخارجية الألماني هيكو ماس أن الاحتجاجات السلمية في الولايات المتحدة "مفهومة" و"مشروعة" وقال "لا يسعني إلا أن أعرب عن أملي في ألا تؤدي الاحتجاجات السلمية إلى العنف" مضيفا في الوقت نفسه " يحذوني أمل في أن تكون لها استجابة ذات تأثير فعال في الولايات المتحدة".

مظاهرات في أوروبا لنبذ التمييز العنصري

في أوروبا كما في الولايات المتحدة يعد المتظاهرون بمواصلة النزول إلى الشوارع لإسماع أصواتهم ضد وحشية رجال الشرطة ونبذا للتمييز العنصري

خلال نهاية الأسبوع الماضي احتج مئات الأشخاص في كل من لندن وبرلين و أمستردام ودبلن تضامنا مع المتظاهرين داخل الولايات المتحدة، عقب مقتل المواطن الأمريكي من أصل إفريقي جورج فلويد.

viber