عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كيف سيؤثر وقف ترويج منشورات ترامب على سنابشات على الانتخابات الأميركية؟

محادثة
تطبيق سنابشات
تطبيق سنابشات   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

توقف تطبيق "سناب تشات" للتواصل الاجتماعي الأربعاء عن دعم ما ينشره الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مشيراً إلى أنه يحرّض على "العنف العنصري".

وصرح متحدث باسم التطبيق لوكالة فرانس برس قائلاً "لا نروّج حالياً للمضمون الصادر عن الرئيس على منصة "ديسكافر" التابعة لـ"سناب تشات" والموجهة للشباب".

وأضاف: "لن نقوم بتكبير الأصوات التي تحرض على العنف والظلم العرقي من خلال منحها توريجاً مجانياً على (منصة) ديسكافر. لا مكان للعنف في مجتمعنا ونحن نقف مع جميع الذين يسعون إلى السلام والمساواة والعدالة في أميركا".

حرب ضد مواقع التواصل

وتأتي خطوة سنابشات بعد أيام من نشر موقع تويتر تحذيراً غير مسبوق وصف أحد منشورات الرئيس الأميركي بأنه"يمجد العنف" بعدما غرد ترامب قائلاً بأنه "إذا بدأ النهب (خلال المظاهرات)، بدأ إطلاق النار".

وكان ترامب قد وقع مرسوماً الخميس الماضي يمس بالفصل 230 من "قانون آداب الاتصالات" الذي يشكل حجر الزاوية لشبكات الإنترنت الأميركية ويؤمن لفيسبوك وتويتر ويوتيوب (غوغل) خصوصا حصانة من أي ملاحقة قضائية مرتبطة بمحتويات ينشرها أطراف آخرون، ويمنحها حرية التدخل على منصاتها كما تشاء.

وعلى عكس تويتر وسنابشات، لم تتخذ إدارة فيسبوك إجراءات مماثلة بشأن منشورات ترامب التي تظهر على حسابه الشخصي بالموقع وهو ما عرضها للعديد من الانتقدات الداخلية والخارجية.

وعلى الرغم من تعبيره عن الشعور "بالاشمئزاز من هذا النوع من الخطابة المسببة للانقسام وإشعال النيران" إلا أن رئيس فيسبوك مارك زوكربرغ لم يتخذ أي قرارات بشأن منشورات ترامب.

وبرر زوكربرغ ذلك بالقول إنه يرى أن منصات التواصل الاجتماعي يجب ألا تنصب نفسها "حكما للحقيقة" وأضاف: "قرأنا (الرسالة حول أعمال النهب) كتحذير من الدولة ونعتقد أنه من حق الناس معرفة ما إذا كانت الحكومة تنوي اللجوء إلى القوة".

التأثير على الانتخابات

وقد يسبب قرار سنابشات بخسارة كبيرة لترامب وحملته الترويجية قبل الانتخابات الرئاسية المقرر إجرائها بنهاية هذا العام.

ويحوي سنابشات 299 مليون مستخدماً مما يجعله منصة واسعة للترويج السياسي وخاصة بعد توجه حملة ترامب لاستخدام منصات التواصل الاجتماعي الرقمي بنسبة 100% من طاقتها بسبب الإغلاق المفروض للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

ووصل عدد متابعي حساب ترامب على سنابشات إلى 1.5 مليون مستخدم خلال الثمانية أشهر السابقة.