Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

مقتل 59 شخصاً في هجوم لتنظيم الدولة الإسلامية غرب نيجيريا

من هجوم نفذه مقاتلون متطرفون على إحدى القرى غرب نيجيريا في العام 2016 (أرشيف)
من هجوم نفذه مقاتلون متطرفون على إحدى القرى غرب نيجيريا في العام 2016 (أرشيف) Copyright Jossy Ola/The Associated Press
Copyright Jossy Ola/The Associated Press
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

يركّز مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية في غرب أفريقيا، الفصيل الذي انشقّ عن جماعة بوكو حرام في 2016 وبايع تنظيم الدولة الإسلامية، على مهاجمة الجيش، لكنهم يواجهون أيضا اتّهامات باستهداف المدنيين في شكل متزايد.

اعلان

قُتل 59 شخصاً في شمال شرق نيجيريا في هجوم شنّه الثلاثاء عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية في غرب أفريقيا على قريتهم، بحسب ما أفاد مسؤول في القرية وقادة في ميليشيا محلية وكالة فرانس برس. 

وقال بابكر كولو، قائد الميليشيا المحلية المناهضة للجهاديين، إنّ مسلّحين من تنظيم الدولة الإسلامية هاجموا قرابة الساعة الثانية بعد الظهر بتوقيت غرينتش قرية فيلو التي يقطنها مربّو ماشية والواقعة في مقاطعة غوبيو بولاية بورنو، مما أسفر عن سقوط 59 قتيلاً في صفوف سكانها، في حصيلة أكّدها قيادي آخر في الميليشيا نفسها ومسؤول محلي. 

ووفقاً لكولو فقد "تمّ انتشال 59 جثة عقب الهجوم". وأوضح أنّ "البعض تمّ إطلاق النار عليهم والبعض الآخر دهسهم" الجهاديون بمركباتهم. 

من جهته أعلن مسؤول محلّي في القرية لفرانس برس أنّ مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في غرب أفريقيا شنّوا الهجوم انتقاماً لمقتل رفاق لهم على أيدي عناصر في الميليشيا المكلّفة حماية ماشية القرية من السرقة. 

وقال المسؤول المحلي مشترطاً عدم نشر اسمه "لقد فقدنا 59 من أقاربنا في هذا الوقت القصير". 

بدوره قال إبراهيم ليمان القيادي في ميليشيا الدفاع الذاتي المحلية إنّ الهجوم أوقع 59 قتيلاً، مشيراً إلى أنّ عمليات السرقة المتكرّرة لمواشي القرية دفعت السكان إلى تشكيل ميليشيا للحماية والحراسة. 

وأضاف أنّ عناصر الميليشيا "طاردوا المتمرّدين" في الأدغال وقتلوا بعضهم في تبادل لإطلاق النار. 

وغوبيو التي تبعد حوالى 80 كيلومتراً من مايدوغوري عاصمة الإقليم، تعرّضت مراراً لهجمات جهادية ردّت عليها السلطات المحلية بتكليف أكثر من 100 رجل من أفراد ميليشيات محلية وصيّادين تقليديين حماية المنطقة ومحيطها من مثل هكذا هجمات. 

ويركّز مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية في غرب أفريقيا، الفصيل الذي انشقّ عن جماعة بوكو حرام في 2016 وبايع تنظيم الدولة الإسلامية، على مهاجمة الجيش، لكنهم يواجهون أيضا اتّهامات باستهداف المدنيين في شكل متزايد.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مجموعة جهادية مسلحة تهاجم قاعدة تابعة للأمم المتحدة في نيجيريا

بعد أسبوعين من اختطافهم.. إطلاق سراح حوالي 300 تلميذ في نيجيريا

مقتل 13 تلميذا خلال هجوم مسلح على احتفال بالمولد النبوي في نيجيريا