عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

عملية زرع رئتين ناجحة ونادرة لشابة أمريكية أصيبت بفيروس كورونا

محادثة
الدكتور بهارات
الدكتور بهارات   -   حقوق النشر  Laura Brown/ Copyright 2014, Northwestern Medicine
حجم النص Aa Aa

تمكن جراحون في ولاية شيكاغو من زرع رئتين جديدتين لفتاة، بعد أن تعرضت رئتاها لتلف شديد جراء الإصابة بفيروس كورونا، وهي من القلائل الذين تمت زراعة رئتين لهم في الصين وأوروبا.

الشابة وتبلغ من العمر عشرين عاما، بقيت في العناية المشددة موصولة بجهاز تنفس وآلة تنشيط القلب لما يقارب الشهرين، حتى خضعت الجمعة الماضية للجراحة في مستشفى "نورث ويسترن ميموريال".

واستمرت العملية الجراحية لحوالي عشر ساعات، خاصة وأن الفيروس ملأ رئتيها بالثقوب، وملتصقتان بالجدار الصدري، بحسب ما قال الدكتور أنكيت بهارات، المشرف على العملية.

ورغم إجراء الزراعة إلى أن الأطباء أبقوا أجهزة التنفس والتنشيط متصلة بالمريضة، إلى أن تستعيد عافيتها وتعود لحياتها الطبيعية.

الدكتور ريد توميك مدير قسم "زراعة الرئتين" في المشفى قال:"نتوقع أن تتماثل للشفاء"

وكانت الفتاة قد وصلت إلى شيكاغو بعد انتقالها من نورث كارولاينا، لتقيم مع صديقها، حيث كانت بصحة جيدة، إلى أن نقلت إلى المشفى أواخر شهر أبريل الماضي، حيث انتظر الأطباء ستة أسابيع، حتى يتخلص جسدها من الفيروسات تماما، لإجراء الزراعة بعدها.

وتشكل عملية زراعة الرئتين نحو 7% فقط من عمليات زراعة الأعضاء التي تمت في الولايات المتحدة العام الماضي والتي بلغ عددها نحو 40 ألف عملية، وغالبا ما يضطر المريض للانتظار نحو ستة أسابيع على قائمة الانتظار، ليصل دوره لإجراء الجراحة.

وبحسب الدكتور بهارات، فإن المريضة ساءت حالتها، مع علامات فشل كلوي وقصور في القلب وتلف بالكبد، لذا تقرر اجراء العملية بشكل عاجل لها.

viber